أخلاقيات النشر

الأصول الأخلاقیة للنشر فی مجلة بحوث فی اللغة العربیة

جامعة أصفهان

 

الأصول الأخلاقیة للمجلة ومصادیق التصرفات الخاطئة فی النشر

تتابع هذه المجلة السیاسات الأخلاقیة التی قررتها اللجنة الدولیة لموازین النشر (cope) کما تخضع لرعایة الأصول الأخلاقیة التی وضعتها وزارة العلوم، والبحوث والتکنولوجیا للمجلات التابعة لها، الأصول التی التزمت بها أخرى المجلات التی تصدر من قبل جامعة أصفهان. تتمّ عملیة الرقابة التامة على جمیع المقالات التی تم طبعها فی مجلات الجامعة هذه، بإشراف دائرة منشورات جامعة أصفهان وعلى جمیع المجلات الالتزام بالأصول الأخلاقیة التی صادقت علیها لجنة النشر الدولیة، والسیاسات التی أکدت علیها هذه الجامعة بشکل خاص.

وعلى جمیع الکتاب والباحثین والحکام والمحرر، والسکرتیر الإلتزام بجمیع الأصول الأخلاقیة آونة تعاونهم وهذه المجلة.

یتیسر الحصول على تفاصیل أصول اللجنة الدولیة لأخلاق النشر وموازینه عبر العنوان التالی:

 http://publicationethics.org

 

وظائف وواجبات الناشر، والمحرر والسکرتیر العلمی، والحکام والمؤلفین والکتّاب

وظائف الناشر وواجباته:

1- تتعهّد هذه المجلة باتخاذ القرارات التخصصیة الفنیة المحترفة تجاه الکتابات والبحوث المرسلة إلیها من دون أن تلعب الرغبات الشخصیة والمیول الفردیة أیّ دور ذی بال فی هذه القرارات.

2- تلتزم هذه المجلة بحفظ وصیانة السوابق الآکادیمیة والبحثیة.

3- هذه المجلة تقوم بالرقابة التامة على أعمال المحرر، والسکرتیر العلمی، وهیئة التحریر، والحکام رقابة شاملة یتبین إثرها مدى التزام کل من هذه الأعضاء بالأصول الأخلاقیة ورعایتها.

4- تقوم هذه المجلة فی عملیة مستمرة بتحلیل المقالات بعین مفتحة وتترصد للسرقات الأدبیة والتزویرات والتصرفات السیئة المحتملة. 

5-  تنفّذ هذه المجلة التعدیلات، وتقوم بالشرح، والإعادات الضروریة، عندما تتطلبها الحاجة.

6- لو ثبت سوء التصرف من قبل أی عضو من الأعضاء تتخذ المجلة دون أی مجاملة قرارها تجاه الخاطیء.  

 

وظائف المحرر والسکرتیر العلمی وواجباتهما:

1-              على محررو هذه المجلة الاحتفاظ على الکتابات المرسلة  احتفاظاً سریّاً حتى فترة النشر.

2-              المحرر والسکرتیر العلمی والحکام هم الذین یتخذون القرارات بشأن انتشار أو عدم انتشار کتابة ما.

3-              على السکرتیر العلمی أن یحتفظ على قاعدة خمول الحکام وعدم إفشاء أسمائهم.

4-              على السکرتیر العلمی أن یحول دون تعارض المزایا.   

5-              یتعهد السکرتیر العلمی لهذه المجلة برعایة الصیانة العلمیة والسعی الحثیث وراء الإجابة عن متطلبات قرائها.

6-              یفتش السکرتیر العلمی لهذه المجلة عن السرقات الأدبیة وما یحدث من التزویر والخداعات المحتملة ویکشف الغطاء عن مواضعها ویقدم التعدیلات، والشروح والإعادات والاعتذارات، عندما تتطلبها الحاجة.

7-              على السکرتیر العلمیة لهذه المجلة أن یرکز على الفحوى العلمی العقلی من دون غیره وأن یحدد نفسه فی دائرته.

8-              على السکرتیر العلمی الاحتفاظ على معلومات الکتابات وأن لا یذیع بها ولا یفشیها إلا للکتّاب، والکاتب المسؤول، والحکام.

9-              لن تستعمل الکتابات غیر المنشورة للأغراض الشخصیة على ید السکرتیر العلمی أو أخرى الأعضاء.

 

وظائف الحکام وواجباتهم:

1- یجب على الحکام التعاون مع السکرتیر العلمی لاتخاذ القرار بشأن نشر الکتابات المرسلة أو عدم نشرها.

2- على الحکام المدعوّین إلى هذه المجلة المحاولة فی اکتتام الکتابات المرسلة والاحتفاظ علیها سرّاً.

3- على الحکام توجیه آرائهم إلى السکرتیر العلمی للاتخاذ القرار بشأن نشر أو عدم نشر الکتابات، فی الفترة المحددة.

4- یتعهد الحکام الزملاء الالتزام بالاحتفاظ على الکتابات المرسلة سرّاً، وعدم استغلال معلوماتها لأغراض شخصیة.

5- آراء الحکام تجاه الکتابات المرسلة لابد أن تتمیز بالمهارة والتخصص والتقنیة.

6- یجب على الحکام التجنب من تحکیم الکتابات المرسلة من قبل المؤلفین، والشرکات، والمؤسسات التی تعارض أساساً رغباتهم الشخصیة.     

7- على الحکم أن یفشی الرغبات المعارضة ویظهرها.

 

وظائف المؤلفین وواجباتهم:

1-              أن لا تکون الکتابات مطبوعة فی مکان آخر (إلا أن تکون ملخصاً، أو قسماً من محاضرة، أو مقالة مروریة، أو رسالة) وأن لا تکون قید الدراسة والمعالجة على ید مجلة أخرى بصورة متزامنة.

2-              على الکاتب المسؤول التأکّد من موافقة أخرى المؤلفین المشارکین وأخذ رضاهم.

3-              من أخرى وظائف المؤلفین، حصول الاطمئنان والاستئذان وأخذ موافقة المؤسسة التی تتعلق الکتابة المرسلة بها وتنتمی المقالة إلیها.

4-              إحدى شروط إرسال الکتابات هی موافقة المؤلفین على تنقیح کتاباتهم لتکتسب طابعاً ممتازاً تتیسر بها القراءة.

5-              یتوقع من المؤلفین أن یوضّحوا موجزاً الداعم المالی الذی مهّد الأرضیة المناسبة لإعداد البحث وتنفیذه.

6-              لابد من توقیع المؤلف أو المؤلفین استمارة الالتزام الأخلاقی.

7-              فی النشرات والمجلات التی یتناولها الأشخاص بشکل حرّ، یمتلک المؤلفون جمیع حقوق مقالاتهم لکنه یسمح بجانبه للأفراد عامة تنزیل هذه المقالات، تصویرها وتوزیعها. 

8-                 یجب أن تتم موافقة جمیع الکتاب على أنّ جمیع مراحل إعادة النظر والتعدیلات التابعة یتقبلها الکاتب المسؤول وینجزها هو بیده. 

9-               عند الکشف عن خطئ فادح فی المقال على المؤلف أو المؤلفین إخبار محرر المجلة وإزالة الخطأ وتعدیله فی أسرع زمن ممکن.

10-         نظراً إلى أنّ السرقات الأدبیة تعد من أهم الأخطاء غیر الأخلاقیة وأحسمها، ینبغی على المؤلف والمؤلفین کلّهم أن یعرفوا أنه یحتمل عرض مقالاتهم وکتاباتهم على البرنامج االحاسوبیة التی تمّیز السرقات الأدبیة وتحللها.

11-          على جمیع المؤلفین القراءة الدقیقة المعمقة لمراحل إرسال المقال فی هذه المجلة.

 

مصادیق نقض الکتّاب والمؤلفین للأصول الأخلاقیة للنشر: 

1-              السرقة الأدبیة: تعنی السرقة الأدبیة توظیف فحوى مقالات الآخرین وآرائهم الشخصیة وانتسابها إلى الذات توظیفاً متعمّداً واعیاً. وتفوق السرقة الأدبیة دقّة حیث یدخل توظیف جملة من شخص آخر أثناء الجمل السابقة الشخصیة من دون ذکر المصدر فی عداد السرقات الأدبیة.

2-              خلق المعلومات والتزییف: خلق المعلومات؛ یطلق على الآونة التی لن یجز الباحث بحثه ولم یحصل على المعلومات الحقیقیة الصادقة إلا أنه یقدم العینات ویعرض نتیجة کاذبة. ویطلق التزییف على الآونة التی ینجز فیه الباحث بحثه لکنه یغیّر العینات والنتائج التی حصل علیها وفق هواه.   

3-              الإرسال المتزامن: یحدث الإرسال المتزامن حینما یرسل المقال نفسه إلى مجلتین أو أکثر فی زمن واحد.

4-              الإرسال الثنائی (المثنى): یحدث الإرسال الثنائی فی الآونة التی تحتوی مقالتان أو أکثر على فرضیات، عینات، ونتائج موحّدة.

5-              الإرسال المکرر (الزائد): یعنی الإرسال المکرر أن یقسّم بحث موحّد إلى عدّة مقالات وأن ترسل کلّ منها فی حدّ ذاتها.

6-              مشارکة أخرى المؤلفین مشارکة غیر عادلة: لابدّ لجمیع الکتاب الذین أدرجت أسمائهم فی قائمة المؤلفین أن یکونوا قد أسهموا بشکل جاد فی کتابة المقال وأن یکونوا قد شارکوا فی إنجاز البحث مشارکة فاعلة.

7-              التدخل فی المصادر والتصرف فیها: وهو أن یذکر فی قائمة المصادر التی تقع فی نهایة البحث العدید من المصادر، ولا تقع العین على هذا العدد فی نص المقال ولا یظهر بصماته فی صلب النص.