نوع المستند : المقالة الأصلية

المؤلفون

1 أستاذة مساعدة في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة إصفهان

2 أستاذ مساعد في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة إصفهان.

المستخلص

نظراً لأهمية معرفة أسبقية البحث في کل قسم وضرورة باثولوجيا البحوث السابقة لرقي المستوى العلمي لذاک القسم، تستهدف هذه المقالة إلى دراسة رسائل جامعة أصفهان وأطاريحها في قسم اللغة العربية وآدابها خلال خمسين عاما منذ تأسيسه عام 1341حتى الآن عام 1391هـ.ش، مستخدمة المنهج الوصفي ـ التحليلي والإحصائي. ويشمل المجتمع الإحصائي للبحث على 289رسالة، 23منها في ماجستير ترجمة اللغة العربية، و31 أطروحة في مرحلة الدکتوراه. واهتم البحث هذا بإحصاء الباحثين في المستويات الدراسية المختلفة من حيث الجنس، ولغة الرسائل، ونوعها، وموضوعها.
ولا يخامرنا شک في أن مثل هذا البحث قد يؤدي إلى اطلاع باحثي اللغة‌ العربية وآدابها على البحوث ويبعدهم عن الموضوعات المکررة.
من أهم ما حصل البحث عليه هو أن هذا الکم الهائل من الرسائل لو دل على شيء ليدل على اهتمام الأساتذة والطلبة في قسم اللغة العربية بجامعة أصفهان بالبحث العلمي والأدبي، ولکن قد وجد هناک بعض المشاکل التي تعاني منها الرسائل منها: الأخطاء في عناوين الرسائل، عدم المناسبة بين عنوان الرسالة وفحواها، عدم الاهتمام بکتابة الملخص للرسالة.

الكلمات الرئيسية

عنوان المقالة [English]

Pathology of Theses in the Department of Arabic Language and Literature in University of Isfahan in its Half a Century Activities (A Descriptive – Analytical Study)

المؤلفون [English]

  • Somayeh Hasan Alian 1
  • Sayyedmohammadreza Ibnorrasool 2

1 Assistant professor of Arabic Language and literature - University of Isfahan.

2 Assistant professor of Arabic Language and literature - University of Isfahan.

المستخلص [English]

Considering the importance of understanding the history of researches in every field and the necessity of the pathology of these researches to enhance knowledge, in the present study, it is intended to study the theses in the Department ofArabic Language and Literature of University of Isfahan. A Descriptive – analytical method was employed.
This study examines different features of the researchers such as stage of their academic studies (B.A. M.A., PH.D.), their sex, the language of thesis, type of thesis and its topic.
Undoubtedly, such studies will inform researchers in the field of Arabic language and literature in order to avoid repeated investigations.
The results of the study revealed that the teachers and students of Arabic language and literature at the University of Isfahan pay attention to academic research and literature.

الكلمات الرئيسية [English]

  • pathology
  • theses
  • Arabic Language and Literature
  • University of Isfahan

1ـ المقدمه

إن العالم الذی نعیش فیه الیوم عالم التکنولوجیا وثورة الاتصالات ویقوم الباحثون بإجراء البحوث المختلفة فی الفروع العلمیة والأدبیة المتنوعة ولا بدّ من معرفة أسبقیة البحث فی کل قسم؛ إذ هذه المعرفة تمنع إتلاف وقت الباحثین وطاقاتهم فضلاً عن أنها تسبب الرقی فی المستوى العلمی وانطلاقاً من هذا الأمر تزداد البحوث عمقاً وسعة.

إن عدم التناسب بین قدرات الإنسان والتقدم الهائل للمعلومات فی الحضارة الراهنة یؤکد ضرورة ابتکار طرق ووسائل حدیثة لتنظیم المعلومات؛ هذا من جهة،‌ ومن جهة‌ أخرى، أن کل باحث قبل أن یبدأ بالبحث فی موضوع ما یفتقر إلى بعض الأداة المناسبة تُفترض أنها شروط مسبقة لبحثه، منها ملخصات الرسائل العلمیة وقائمة المراجع الموضوعیة[1].

بین مراجع البحث فی کل قسم نلاحظ أن الرسائل الجامعیة رغم احتوائها على کثیر من المعلومات القیمة، تکون غریبة غیر مألوفة؛ لأن الباحث لا یتمکن من الحصول علیها بسهولة فضلاً عن ضعف الهیاکل الأساسیة للمعلومات العلمیة.

وما یهمنا ههنا ویلفت اهتمام کبار المسؤولین فی الفروع المختلفة الدراسیة، هو انتباه الباحثین بما أجراه الآخرون فی الجامعات الأخرى لیجتنبوا تکرار تلک البحوث. وانسیاقاً من هذا، تظهر أهمیة باثولوجیا الدراسات السابقة فی کل قسم؛ لأنه معین فی تدوین البرامج العلمیة التی تجعل قضایا الساعة فی الجامعة نصب أعینها وبإمکانها أن تلافی ما فی الدراسات السابقة من نقص وعیب. فضلاً عن أن قیاس البحوث العلمیة فی کل مجتمع یساعد على تعیین حصة کل قسم وباحثیه فی توسیع البلد علمیاً ودراسیاً ولهذه القیاسات أهمیة خاصة فی برمجة البحوث وسیاستها (ینظر:أمین‌بور، 1387هـ.ش، ص 164).

المقالة هذه جزء من مشروع بحث فی رسائل قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان ومن خلال دراستها فی نصف القرن الأخیر اهتم بباثولوجیا تلک الرسائل. والمنهج الذی یتبعه هذا البحث هو الوصفی ـ التحلیلی والإحصائی، وقام البحث بدراسة کل الرسائل والأطروحات بهذا القسم وتعیین منهج البحوث، کتابة الملخص، وجمع معلومات بیلیوغرافیة لتلک الرسائل.

 

أهداف البحث

وأما أهم الأهداف من وراء تبنی هذا المشروع فهو:

ـ وصف الدراسات العلمیة للقسم ونقدها.

ـ تعرف الباحثین فی اللغة العربیة وآدابها على الدراسات السابقة فی جامعة أصفهان تجنباً عن البحوث المکررة.

ـ عرض سیرة کاملة عن الدراسات العلمیة للقسم فی نصف القرن الأخیر.

ـ عرض الإحصائیات فی الجوانب المختلفة کجنس الباحثین، اختصاصهم، لغة الرسائل وغیرها.

 

مصطلحات البحث

ویمکننا الإشارة إلى أهم مصطلحات البحث ألا وهی:

البحث: بما أن الرسالة والأطروحة من أنواع البحث فالأجدر أن نعرّفه أولاً، قیل فی تعریفه: «هو الجهد الذی یبذله الباحث تفتیشاً وتنقیباً وتحقیقاً وتحلیلاً ونقداً ومقارنة فی موضوع بغایة اکتشاف الحقیقة أو الوصول إلیها ولیس للبرهنة على شئ ما أو إثبات أمر ما أو تأیید رأی ما یتفق ورؤیته أو میله» (فضل الله، 1998م، ص12)، ویعرفه بعض الدارسین بأنه «تقریر واف یقدمه باحث عن عمل تعهده وأتمه على أن یشمل التقریر کل مراحل الدراسة منذ کانت فکرة حتى صارت نتائج مدونة مرتبة مؤیدة بالحجج والأسانید» (شلبی، 1990م، ص13).

الرسالة[2]: هی فی الحقیقة بحث أکادیمی یقدمه طالب فی مرحلة الماجستیر لتوثیق عمله العلمی فی مجال تخصصه وذاک تحت إشراف أستاذ یقدم للطالب التوجیهات والإرشادات ویستجیب متطلبات الباحث من حیث قراءة البحث ومساعدته فی إعداده. ولا بد أن یکون موضوع البحث فی اختصاص الأستاذ وأن یکون قادراً على الإشراف. ومن أهم مراحل کتابة بحث علمى فی الجامعات لا بد للطالب أن یجتازها اختیار الموضوع المناسب یعیّن اختصاص الطالب فیما بعد، وتحدید الخطوات الرئیسیة التی تتضمنها کل فصل من الفصول والتی تستوحیها الرسالة، واختیار الأستاذ المشرف والأستاذ المساعد، وإجراء البحث مشتملاً على القراءة، وجمع الدرسات السابقة فی موضوع البحث، وتحدید منهج البحث، وإعداد مسودة للبحث، وکتابة البحث النهائیة بشکل یصلح للمناقشة و الحکم علیه.

الأطروحة[3]: هی تسمیة تطلق على کل بحث مسهب أصیل یقدم لنیل شهادة الدکتوراه وهذا البحث الذی یوثق عامة بمصادر ومراجع کثیرة ویقوم على التحلیل الدقیق وبراعة التألیف والتنظیم وحسن الأسلوب ودقة المنهج یستغرق زمنا لیس بالقصیر إذ یمتد لسنوات عدة والذی یمیز الأطروحة عن الرسالة هو أن الأصالة فی الأطروحة یجب أن تکون أوضح صورة وأقوى أثراً منها فی الرسالة مما یعنی أن صاحب الأطروحة یمکنه الاستقلال برأیه بعیداً عن آراء الغیر وإرشاداتهم سواء کانوا من الأساتذة المشرفین أو الباحثین المعروفین (فضل الله، 1998م، ص17).

باثولوجیا[4]: تعنی هذه الکلمة «علم الأمراض» وهی مرکبة من کلمتین یونانیتین: الأولى «باثو»[5] تعنی العذاب، والألم، والمرض، والثانیة «لوجی»[6] تعنی الدراسة والعلم وکانت الکلمة مصطلحاً شائعاً فی العلوم الطبیعیة ووردت حیّز العلوم الإنسانیة فیما بعد. على کل باثولوجی الاهتمام بهذه المراحل لدراسة أمر ما: جمع المعطیات والعینات، ودراستها وتحلیلها،ودراسة ردود الأفعال، والبرامج العملیة، وإجراء البحث، والتقویم.

(3814www.modiryar.com/index-management/general/ -management/)

قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان: قد تم تأسیس هذا القسم عام 1341 هـ.ش، أی قبل خمسین عاماً وکان الهدف الأساسی من وراء تأسیسه التعرف على لغة القرآن والنصوص الدینیة وتمهید الأرضیة للبحث فیما ذکر وفیما یرتبط بعلاقة هذه اللغة باللغة الفارسیة. لقسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان طلاب فی المراحل المختلفة: البکالوریوس، والماجستیر، والدکتوراه فی قسمی اللغة العربیة وآدابها، والترجمة. عدد أعضاء هیئة التدریس حالیاً (حتى نهایة عام 1391هـ.ش) 11 مدرساً، أستاذان، وأستاذة مشارکة، والثمانیة الآخرون أساتذة مساعدون. وهناک أساتذة متقاعدون فی القسم منهم أستاذ واحد، وثلاثة أساتذة مشارکون.                                    (http://fgn.ui.ac.ir/fa/staticpages/about-pages/aboutarab.php)

 

الدراسات السابقة

مع أن للرسائل قیمتها وخطورتها، ولکننا مع الأسف نلاحظ أنها لم تلق عنایة کبیرة من جانب النقاد. مع هذا هناک بعض الدراسات سبقت دراستنا حول الرسائل العلمیة فی اللغة العربیة وآدابها بجامعات إیرانیة منها:

ـ «کتابنامه پایان‌نامه‌های زبان و ادبیات عرب کارشناسی ارشد و دکتری دانشگاه‌ها و مؤسسات آموزش عالی؛ (فهرس رسائل فی قسم اللغة العربیة وآدابها فی مراحل البکالوریوس والماجستیر والدکتوراه للجامعات ومعاهد التعلیم العالی» لعبدالله شفیعی، منشورات جهاد دانشگاهی لجامعة تربیت معلم بطهران، 1382هـ.ش.

ـ «کتابنامه پایان‌نامه‌های زبان و ادبیات عربی در سراسر کشور(فهرس رسائل قسم اللغة لعربیة وآدابها فی جمیع أنحاء البلد)» لغلام عباس رضایی هفتادُری، ورقیة إسماعیلی کرکشة، منشورات جامعة طهران،1390هـ ش.

تکمن أهمیة بحثنا هذا فی ترکیزه على رسائل جامعة واحدة، منذ وقت طویل، وفی مراحل دراسیة مختلفة، فضلاً عن عرض إحصائیات وباثولوجیا تلک الرسائل. وفی الحقیقة أن البحث هذا یعدّ حلقة من حلقات سلسلة دراسة البحوث العلمیة فی البلد وعرض البحث الأمثل والباثولوجیا لها.

والجدیر بالذکر أن قِلة دقة الطلاب واهتمامهم فی اختیار العنوان الدقیق والکامل للرسائل یفضی إلى عدم إفادة الفهارس التی تضم عناوین الرسائل بین دفتیه ولهذا مجموعة ملخصات الرسائل تحظى بأهمیة کبیرة وهذه المقالة جزء من هذا النوع من البحوث.

یشمل مجتمع الدراسة کل الرسائل والأطروحات فی مرحلتی الماجستیر والدکتوراه لقسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان فی نصف القرن الأخیر (من عام 1341 إلى نهایة عام 1391هـ ش).

 

2ـ عرض المعلومات

فی هذا القسم من المقالة سنعرض الإحصائیات المختلفة التی تتعلق برسائل قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان فی نصف القرن الماضی وننقدها فیما بعد.

جنس الباحثین

یظهر الجدول التالی إحصاء جنس الباحثین فی کل من المرحلتین الدراسیتین بجامعة أصفهان فی قسم اللغة العربیة وآدابها:

 

الجدول رقم 1: عدد الباحثین على أساس  جنسهم

 

                       المرحلة                        الجنس

الرجل

المرأة

الماجستیر (اللغة‌العربیة وآدابها)

122

113

الماجستیر (ترجمة اللغة‌العربیة)

10

13

الدکتوراه

22

9

المجموع

154

135

 

مما یلفت الانتباه ویشد العقول إلیه فی أعداد الجدول، أن عدد الطالبات فی مرحلة الماجستیر فی اللغة العربیة وآدابها لا یقل عددها عن عدد الرجال وحتى فی مرحلة ماجستیر فی الترجمة یزداد عددهم على عدد الرجال، إلا أن عدد الرجال فی مرحلة الدکتوراه یتضاعف أکثر من ضعفین.

 

لغة الرسائل

الجدول التالی یبین إحصاء الرسائل على أساس لغتها:

 

الجدول رقم 2: عدد الرسائل على أساس لغتها

 

                            المرحلة                                  اللغة

العربیة

الفارسیة

الماجستیر (اللغة‌العربیة وآدابها)

162

73

الماجستیر (ترجمة اللغة‌العربیة)

4

19

الدکتوراه

31

0

المجموع

197

92

 

فی مرحلة الماجستیر کانت الرسائل کلها فی البدایة تکتب بالعربیة ولکنه حالیا تُکتب رسائل هذه المرحلة بالعربیة أو الفارسیة وفقاً لرأی الأستاذ المشرف ولجنة القسم وتماشیاً مع الموضوع الذی ربما یتطلب الکتابة بالفارسیة.

 إن أولى الملاحظات التی یستخلصها الناظر فی هذا الجدول هی أن الأطروحات فی مرحلة الدکتوراه إلى حد الآن کُتبت کلها بالعربیة.

من اللازم هنا، قبل المضی قدماً فی تعقب اختصاص الرسائل، أن نشیر إلى أن الطالب غیر الناطق بالعربیة إن بحث فی رسالته أو أطروحته موضوعاً لم یکتب الباحثون العرب فیه فالأحرى أن یکتبه بالعربیة وإلا فیبدو أن کتابة الرسائل بالفارسیة أفضل وأکثر مبررة وأدل على اعتلاء اللغة الفارسیة وفقاً للأسباب التالیة:

1ـ  الفارسیة هی اللغة الرسمیة فی البلد ویجب أن یکون کل المنتجات العلمیة بهذه اللغة.

2ـ  کما یذعن المسئولون الکبار على أن الرسالة (الأطروحة) بوصفها وثیقة رسمیة ولهذا یجب کتابتها بالفارسیة وفقاً لنص القانون الأساسی (الأصل الخامس عشر) الذی یقول: «اللغة والخط الرسمیان والمشترکان للإیرانیین الفارسیة. یجب أن تکون الوثائق والمکاتبات والنصوص الرسمیة والکتب الدراسیة بهذه اللغة وبهذا الخط ولکن استعمال اللغات المحلیة والقومیة فی المطبوعات ووسائل الإعلام و تدریس أدبها فی المدارس جنباً إلى جنب اللغة الفارسیة حر».

3ـ  أن تکون مصادر الدروس فی قسم ما (کأقسام اللغات الأجنبیة) أو تدریسها بلغة غیر الفارسیة أمر لا یبرر کتابة الرسالة بلغة غیر الفارسیة؛ کما نلاحظ أن اللغة الفارسیة تُدرّس حتى فی مرحلة الدکتوراه فی بعض البلدان الأوروبیة أو الأسیویة ولکن رسائلها تُکتب بلغة ذاک البلد ولا رسالة فی خارج البلد الإیرانی باللغة الفارسیة (یمکننا أن نذکر رسائل قسم اللغة العربیة بجامعات الفرنسیة والإنجلیزیة ورسائل قسم اللغة الفارسیة بجامعات مصریة کشواهد لقولنا).

4ـ یمکن أن تفسّر کتابة الرسائل فی إیران بغیر اللغة الفارسیة بالدلالة على نوع من عدم ثقة الشعب أمام الأجانب وإذلال المکانة المرموقة للأدب الفارسی وثقافته.

5ـ تخالف کتابة الرسائل بغیر الفارسیة السیاسةَ الکلیة للبلد کما أنها تغایر بعض البنود لوثیقة الرؤیة والخریطة العلمیة الشاملة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.

6ـ کتابة الرسائل بغیر الفارسیة تعارض توصیات کبار مسؤولی البلاد لتحویل اللغة الفارسیة إلى لغة العلم.

7ـ بما أن المنتجات العلمیة ومنها الرسائل هی نتیجة دراسة طلاب هذا البلد فلا بد أن تکون باللغة الفارسیة لتستفید منها المؤسسات الثقافیة والتعلیمیة، کما أنه یجب أن تلبّی هذه الرسائل احتیاجات البلد الإیرانی، إذ إحدى طرق انتقال العلم من البلدان الأخرى غیر الفارسیة إلى البلد هی الرسائل الجامعیة.

ولا یفوتنا أن نذکر أن المزیة الوحیدة التی یمکن ذکرها لکتابة الرسائل باللغة العربیة هی تقییم مهارة الطالب فی الکتابة العربیة أو زیادتها ولکن یمکن توفیر هذه المهارة من طرق أخرى، منها أن یکتب الباحث (الطالب) مقالة من رسالته بالعربیة، أو یکتب ملخصاً طویلاً لرسالته.  

 

اختصاص الرسائل

ضمن دراسة رسائل قسم اللغة العربیة وآدابها فی نصف القرن، یمکن الخلوص إلى مجموعة من رسائل فی کل من الموضوعات الأساسیة ألا وهی: الدراسات الأدبیة، الدراسات اللغویة، الدراسات النصیة. ویتضمن کل موضوع بین دفتیه موضوعات تالیة:

1. الدراسات الأدبیة: الأنواع الأدبیة، تاریخ الأدب، النقد الأدبی، الأدب المعاصر، الأدب القدیم، جمالیات الأدب، الصور، علم البیان، علم البدیع، موسیقى الشعر، العروض والقافیه، المدارس الأدبیة، سوسیولوجیا الأدب (علم الاجتماع الأدبی)، علم النفس الأدبی، الأدب المقارن، والأسلوبیة.

2. الدراسات اللغویة: المهارات الأربعة، تعلیم اللغة، التجوید وعلم الأصوات العربیة، اللغة، المعجم، فقه اللغة، الصرف، النحو، علم الدلالة، علم المعانی، القواعد اللغویة المقارنة، الترجمة (الفن، النقد، التعلیم، المبادئ اللغویة للترجمة).

مما یجدر بنا أن نشیر إلیه هو أن هناک بعض موضوعات یمکن إدراجها تحت الدراسات الأدبیة أو اللغویة نظراً للنص المدروس، منها: تحقیق النسخ الخطیة (تحقیق المخطوطات)، إحیاء النصوص المطبوعة التقلیدیة، فهم النص (الشرح، التفسیر والتأویل)، دراسة النصوص من حیث توثیق الحقائق، والمنهجیة، والتکوینیة.

 

الجدول رقم 3: عدد رسائل قسم اللغة‌العربیة وآدابها بجامعة أصفهان على أساس التخصص

 

                               المرحلة                                 الموضوع

الدراسات الأدبیة

الدراسات اللغویة

الماجستیر (اللغة‌العربیة وآدابها)

142

93

الماجستیر (ترجمة اللغة‌العربیة)

1

22

الدکتوراه

26

5

المجموع

169

120

إن القراءة المتأنیة فی الجدول تدلنا على أنه قد کان نهج الباحثین فی هذا القسم فی نصف القرن الأخیر فی الدراسات الأدبیة والدراسات اللغویة وفی المجموع قد نالت الدراسات الأدبیة حظه من العنایة تحقیقاً ودرساً.

 

رسائل قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة ‌أصفهان على أساس التخصص

1ــ الماجستیر  (اللغة‌العربیة وآدابها)

1ــ1ـ الدراسات الأدبیة:

استخراج الجمل الحکمیّة من آثار میخائیل نعیمه وتبویبها الموضوعی،  اشعار اسلامی حسان بن ثابت انصاری (أشعار حسان بن ثابت الأنصاری الإسلامیة)، الإمام علی  4فی الشعر العباسی،تحلیل و تطبیق، أهل البیت فی دیوان أبی الفضل الطهرانی،  بررسى شخصیت منصور نمرى و جمع‌آورى اشعار وى (دراسة شخصیة منصور النمری وجمع أشعاره)، بررسى کنایه در نهج البلاغه (دراسة الکنایة فی نهج البلاغة)، شرح احوال و بررسى آثار و شرح تعداى از قصاید خلیل مطران (حیاة خلیل مطران وشرح عدد من قصائده)، نشأة الشعر الحرّ فی الأدبین العربی والفارسی دراسة مقارنة (بدرشاکر السیاب ونیما یوشیج نموذجان)، دراسة الشعر الفلسطینی المعاصر (محمود درویش و سمیح القاسم نموذجاً)، دراسة الأمثال فی مقامات الحریری، دراسة الفکاهة فی مقامات الهمذانی، مصطفى جمال الدین حیاته وشعره فی المهجر، مکانة الرجل فی شعر سعاد الصباح، جمالیات الوصف فی شعر ابن المعتز، تأثیر شعر و اندیشه حکیم عمر خیام بر آثار ادبى عبدالوهاب بیاتى (أثر شعر الحکیم عمر الخیام وفکره على آثار عبد الوهاب البیاتی الأدبیة)، مقایسه و تحلیل بسامدى و معنایى واژگان عربى در غزل فارسى قرن هشتم هجرى و غزل معاصر (با تکیه بر شعر «حافظ» و «قیصر امین‌ پور») (مقارنة والتحلیل الإحصائی المعنوی للکلمات العربیة فی الغزل الفارسی فی القرن الثامن الهجری والغزل المعاصر (اعتماداً على شعر حافظ وقیصر أمین پور)، شعر التشیع زمن الحمدانیین، الحب فی الأدب الأندلسی (عصری الولاة الأمویین)، المدائح النبویة فی عصر الانحطاط، المدائح النبویة لأهم الشعراء فی عصر صدر الإسلام،  شعر حماسى شیعه در قرن اول هجرى (الشعر الحماسی للشیعة فی القرن الأول للهجری)، شرح حال مختصرى از سید حمیرى و ابن فارض و شرح قسمتى از اشعار آن دو (موجز عن حیاة السید الحمیری وابن الفارض وشرح بعض أشعارهما)، الاستعارة فی الشعر المهجری، شرح حال و گزیده‌ای ‌از اشعار سید رضى. (حیاة السید الرضی . وشرح مقتطفات من أشعاره)، صفى الدین حلى و ترجمه موشحات وى (صفی الدین الحلی وترجمة موشحاته)، دراسة الجوانب الأدبیة و اللغویة لشعر مهیار الدیلمی فی أهل البیت <، ابوبکر محمد بن داود الأصفهانی؛ حیاته و شعره،حیاة محمدرضا الشبیبی وآراؤه السیاسیة والاجتماعیة، الحب والتشاؤم عند أبی القاسم الشابی، الصورة الفنیة فی شعر إبراهیم أبی زید، فن القصة القصیرة عند فاطمة العلی رائدة القصة الکویتیة (دراسة فنیة وموضوعیة)، الاستلهام الأسطوری من سیرة الأنبیاء فی شعر محمود درویش وسمیح القاسم، النزعة الإسلامیة فی شعر أحمد شوقی، صورة المرأة فی شعر معروف الرصافی، بررسى تطبیقى اندیشه انتظار موعود در شعر محمود درویش و قیصر امین‌ پور (دراسة مقارنة لفکرة انتظار الموعود فی شعر محمود درویش وقیصر أمین بور)، الاغتراب عند بلند الحیدری، حماسه حسینى در شعر معاصر عراق و ایران «محمد مهدى جواهرى، جواد جمیل؛ محمد حسین شهریار، سید حسن حسینى» (الملحمة الحسینیة فی الشعر العراقی والإیرانی المعاصرین «محمد مهدی جواهری، جواد جمیل؛ محمد حسین شهریار، سید حسن حسینی»)، التفاؤل فی شعر إیلیا أبی‌ماضی ومحمد‌حسین شهریار، الوطنیات فی دیوانی عبد الرحیم محمود وعبد الکریم الکرمی، الزهراء 5 فی الشعر العراقی المعاصر (الأزری، کاشف الغطاء، القزوینی، الحاج محمد‌علی الحلاق)، یکصد و پنجاه مثل عربی و معادل‌های فارسی آن (مأة وخمسون مثلاً عربیاً وما یعادلها فی الفارسیة)، الطبیعة‌ فی شعر الأندلس، وصف الطبیعة بین ابن الرومی وابن خفاجة الأندلسی، الفرس فی دیوان أبی نؤاس، الأصول الأخلاقیة فی شعر الزهاد فی العصر العباسی، الخطاب القرآنی إزاء الاتجاهات الفکریة، الدکتور أحمد الوائلی، حیاته وشعره السیاسی، الرمزیة فی شعر عبدالوهاب البیاتی، صلة الأدب بالأخلاق فی آثار میخائیل نعیمة، الالتزام فی أشعار معروف الرصافی، وصف الطبیعة ‌فی شعر أبی‌القاسم الشابی، الأخلاق عند أبی العلاء المعری فی اللزومیات، الإمام المهدی D فی الشعر العربی (منذ العصر الإسلامی حتى عصر الانحطاط)، الوطنیة والوحدة فی شعر محمود درویش، شرح احوال و آثار بارودى و شرح و ترجمه گزیده‌ای از ابیات وی (حیاة البارودی وآثاره وشرح بعض أبیاته وترجمتها)، القصة القصیرة وتطورها فی الأدب المصری الحدیث،  عبدالمنعم الفرطوسی؛ حیاته وأدبه، المرأة فی شعر سعاد الصبح، وصف الطبیعة عند ذی الرمة، جمالیات الوصف فی شعر ابن المعتز، سیماى زن در امثال فارسى و عربى (صورة المرأة فی الأمثال العربیة والفارسیه)، القیم الأخلاقیة فی شعر الصعالیک، أبوتمام فی إیران، بررسی مقایسه‌ای و شیوانگاری اصطلاحات گفتمان ادبیات داستانی در فارسی و عربی (دراسة مقارنة فی مصطلحات الخطاب القصصی فی الفارسیة والعربیة)، الحوار فی القرآن الکریم، الضرورات الشعریة ومناقشتها فی دیوان المتنبی، التشبیه والاستعارة فی ثلاثة کتب لطه حسین: الأیام، على هامش السیرة، إسلامیات، تشبیه در نهج البلاغه (التشبیه فی نهج البلاغة)، المحسنات البدیعیة‌ فی الصحیفة السجادیة، المقامة نشأتها ودراسة مقارنة بین الحریری والحمیدی،  مقایسه مفهوم تنهایى وعوامل آن بین جبران خلیل جبران و سهراب سپهری (مقارنة مفهوم الوحدة وعواملها بین جبران خلیل جبران وسهراب سبهرى)، جلوه‌هاى مجاز در نهج البلاغه «از خطبه 1 تا 110» (تجلیات المجاز فی نهج البلاغة «من خطبة 1 إلى 110»)،، النقد الاجتماعی فی آثار جبران خلیل جبران، نشأة أوزان الشعر العربی وتطورها (من العصر الجاهلی إلى نهایة‌ العصر العباسی الثانی)، نشأة الشعر الحرّ فی الأدبین العربی والفارسی دراسة مقارنة (بدرشاکر السیاب ونیما یوشیج نموذجان)، دراسة الوجوه البیانیة فی الأمثال والحکم القرآنیة، الترادف فی نهج البلاغة، الصور القرآنیة فی نهج البلاغة معنىً وبلاغةً،  القیم الأخلاقیة  فی شعر أبی تمام، القیم الأخلاقیة فی شعر الصعالیک، الزهد فی نهج البلاغة ودیوان الشریف الرضیّ،  تصویر منطقه‌ شامات در سفرنامه ناصر خسرو قبادیانى و ابن جبیر اندلسى  «بررسى تطبیقى» (صورة منطقة الشامات فی رحلة ناصر خسرو القبادیانی وابن جبیر الأندلسی «دراسة مقارنة»)، خاستگاه‌های فرهنگی داستانهای هزار و یک شب (الأصول الثقافیة لقصص ألف لیلة ولیلة)، المضامین الاجتماعیة فی آثار أمین الریحانی اعتماداً على أسلوبه الأدبی،  عدنان الصائغ وآراؤه الاجتماعیة والسیاسیة، یکصد و پنجاه مثل عربی و معادل‌های فارسی آن (مائة وخمسیون مثلاً عربیاً وما یعادلها بالفارسیة)، تحقیق و شرح شواهد الکشاف للزمخشری (من سورة الفاتحة إلى نهایة سورة البقرة)، ترجمه و تحقیق کتاب ینابیع المعاجز و أصول الدلائل (ترجمة کتاب ینابیع المعاجز وأصول الدلائل وتصحیحه)، ترجمه و شرح و تحقیق گزیده‌ای از زهدیات أبی العتاهیه (ترجمة، تصحیح وشرح مقتطفات من زهدیات أبی العتاهیة)، ترجمه و تحقیق کتاب تلخیص البیان فی مجازات القرآن، ترجمه و شرح و نقدکتاب أدب الکاتب (ترجمة کتاب أدب الکاتب وشرحه ونقده)،  تصحیح و نقد ابیات عربى امثال و حکم دهخدا (تحقیق أبیات عربیة فی أمثال وحکم لدهخدا ونقدها)،  شرح الشواهد البلاغیة فی کتاب «العمدة»، شرح الشواهد الشعریة فی تفسیر البحر المحیط، شرح الشواهد الشعریة فی تفسیر مجمع البیان، شرح الشواهد الشعریة لمعجم ألفاظ القرآن الکریم للراغب الأصفهانی، شرح قصائد دیوان الطغرائی الأصفهانی، شرح رسالة «حلیة‌الفضل و زینة الکرم فی المفاخرة بین السیف والقلم» للقلقشندی (دراسة تناصیة)، شرح لامیة العرب ولامیة العجم، شرح و تحقیق و ترجمه «البیان و التبیین» جاحظ.

 

1ـ2ـ الدراسات اللغویة:

ـ آراء الکوفیین مع البیان من دیوان المتنبی فی شرحه التبیان للعلامة العکبری، أثر الفواصل فی إیقاع الآیات القرآنیه، أسالیب البیان فی نهج البلاغة نحویةً، أسالیب بیان العدد فی اللغتین العربیة والفارسیة، أسلوب الالتفات فی القرآن الکریم، آسیب‌شناسى سؤالات صرفى و نحوى آزمون‌هاى ورودى کارشناسى ارشد (باثولوجیا أسئلة مادتی الصرف والنحو فی إمتحان القبول للماجستیر)، إشکالیة تعریب الشعر الفارسی المعاصر (أعمال محمد عبد المنعم ومحمد منصور نموذجاً)، إعراب الأبیات العربیة وترجمتها والعلاقة المعنویة بین الأبیات العربیة وبین النص الفارسی لکتاب مرزبان‌نامة، اعلال و ابدال (الإعلال والإبدال)، امکان سنجى آموزش زبان عربى به کودکان دبستانى فارسى زبان (تقویم تعلیم اللغة العربیة للأطفال الناطقین بالفارسیة فی المرحلة الإبتدائیة)، بحث فی شعر الجاهلیین والمخضرمین للعثور على شواهد أخرى لکتاب «غریب القرآن فی شعر العرب»، بررسى تناسب محتواى کتاب‌هاى عربى دبیرستان با معیارهاى انتخاب محتوا در برنامه درسى از دیدگاه دبیران و دانش‌آموزان شهرستان سبزوار (دراسة نسبة فحوى الکتب العربیة لمرحلة المتوسطة مع معاییر اختیار الفحوى فی المناهج الدراسیة فی رأی معلمی مدینة سبزوار وتلامذتها)، بررسی خطاهای فراگیران زبان عربی در ترجمه «که» به عربی (دراسة أخطاء متعلمی اللغة العربیة فی ترجمة «که» بالعربیة)، بررسی رویکرد بلاغت پژوهان زبان عربی و زبان‌شناسان به مقوله معانی اصلی و فرعی انشای طلبی و مقایسه آن با یکدیگر (دراسة نهج بلاغیی الغة العربیة واللغویین فی موضوع المعانی الأصلیة والفرعیة للإنشاء الطلبی والمقارنة بینهم)، بررسى مباحثى از فعل در دستور زبان‌هاى فارسى و عربى «افعال ربطى و افعال ناقصه، وجه فعل، لازم و متعدى، معلوم و مجهول، ساختار فعل» (دراسة مباحث الفعل فی قواعد اللغتین الفارسیة والعربیة «الأفعال الربطیة والناقصة، وجه الفعل، اللازم والمتعدی، المعلوم والمجهول، تکوین الفعل)، بررسى و تبیین مشکلات اعراب در نهج البلاغه (دراسة مشکل إعراب نهج البلاغة)، بررسى و مقایسه معانى حروف جر و اضافه «در زبان‌هاى عربى و فارسى» (دراسة معانی حروف الجر والإضافة «فی اللغتین العربیة والفارسیه»)، بررسى املایى، معنایی، و بسامدی کلمات و عبارات عربی در گلستان سعدی (دراسة إملاء الألفاظ والعبارات العربیة ومعناها ومدى تکرارها فی کلستان سعدی)،، بلاغة القسم فی القرآن الکریم، پژوهشی درباره «ما»، انواع «ما» و برابر نهاده‌های فارسی آن (بحث حول «ما»، أنواعها وترجمتها فی الفارسیة)، تصحیح کتاب المفردات فی غریب القرآن راغب اصفهانى (تحقیق کتاب المفردات فی غریب القرآن للراغب الأصفهانی)،، الحال فی العربیة والفارسیة، الحروف المستزادة فی القرآن الکریم عرضاً وتحلیلاً، دراسة آثار الإملاء العربی على المهارات اللغویة لطلاب المدارس الثانویة من الناطقین بالفارسیة، دراسة آراء الفراء النحویة فی کتابه «معانی القرآن» ومقارنتها بآراء البصریین فی عصره، دراسة الأخطاء التعبیریة التحریریة عند طلاب اللغة العربیة وآدابها فی مرحلة اللیسانس فی جامعتی أصفهان وکاشان،، دراسة التکافؤ اللغوی والترکیبی فی ترجمة محمدرضا مرعشی‌بور عن «زقاق المدق» لنجیب محفوظ، دراسة المسار التاریخی لترجمة أشهر الأفعال الناقصة والمقاربة من العربیة إلى الفارسیة (أصبح، کان، صار، مازال، کاد، عسى)، دراسة المعادلات الفارسیة للألفاظ القرآنیة على أساس معجم المفهرس لفؤاد عبدالباقی، دراسة رسائل قابوس بن وشمکیر بلاغیاً، دراسة صرفیة لکلمات المعلقات السبع وذکر مرادفاتها الفارسیة، الدلالة الصوتیة فی آیات الوعد والوعید القرآنیة، الدلالة الصوتیه فی خطب نهج البلاغة، دراسة علل ضعف رغبة طلاب المدارس الثانویة فی العربیة فی مدینة شیراز، فرهنگ اصطلاحات نظامی، عربی، فارسی (معجم المصطلحات العسکریة، العربیة، الفارسیة)، متمم در زبان فارسى و تطبیق آن با مباحث نحوى عربى (المتمم فی اللغة الفارسیة ومقارنتها مع المباحث النحویة العربیة)، مشکلة الإعراب فی الصحیفة السجادیة، المعالم البلاغیة للدعاء فی القرآن الکریم، المقارنة بین الشرحین الشهیرین للألفیة (شرح ابن عقیل وشرح السیوطی)، نقد و بررسى کتاب‌هاى عربى دوره راهنمایى بر اساس روش دستور، ترجمه (نقد الکتب العربیة للمرحلة الإعدادیة على أساس منهج القاعدة، الترجمة)، الوجوه الإعرابیة المستخرجة من تفسیر الکشاف للزمخشری ومقارنتها بآرائه النحویة فی سائر کتبه وآراء سائر المعربین، الوجوه الإعرابیة المستخرجة من وجه المعنى فی تفسیر مجمع البیان، الوعد والوعید وأسالیبهما فی القرآن الکریم (فی إطار الجمل الخبریة والإنشائیة)، الاستفهام فی خطب نهج البلاغة (من منظور بلاغی)، مباحث صرفى اسم در عربى و فارسى «ساختمان کلمه، مصدر و اسم مصدر، معرفه و نکره، اسم فعل، نسبت، تصغیر»/ (صرف الاسم فی العربیة والفارسیة «بناء الکلمة، المصدر، واسم المصدر، المعرفة والنکرة، اسم الفعل، النسبة، التصغیر»)، ترجمة التعابیر الاصطلاحیّة العربیّة المعاصرة والکشف عمّا یعادلها فی الفارسیّة فی کتاب «معجم التعبیر الاصطلاحی فی العربیّة المعاصرة» (حرف الألف)، ترجمه و شرح باب پنجم کتاب «مغنی اللبیب عن کتب الأعاریب» تألیف ابن هشام (ترجمة وشرح الباب الخامس لکتاب «مغنی اللبیب عن کتب الأعاریب» تألیف ابن هشام، شرح لغات غریب نهج البلاغه، شرح، تحقیق و ترجمه «المزهر فی علوم اللغة وأنواعها»، فرهنگ اصطلاحات رایانه و اینترنت (عربی، فارسی، انگلیسی) (معجم مصطلحات الکمبیوتر والإنترنت «العربیة، الفارسیة، الإنجلیزیة»)، معجم مصطلحات العلوم التربویة وعلم النفس من العربیة إلى الفارسیة والإنجلیزیة وبالعکس، شرح و ترجمه و تحقیق اساس البلاغه زمخشرى.

 

2ــ الماجستیر  (اللغة‌العربیة وآدابها)

2ــ1ـ الدراسات الأدبیة:

شرح تخمیس سید‌حسین الطباطبائی لمراثی بحر العلوم.

 

2ــ2ـ الدراسات اللغویة:

ـ دراسة المعادلات الفارسیة للألفاظ القرآنیة على أساس معجم المفهرس لفؤاد عبدالباقی، ترجمه کتاب «نحن وتراث فارس (بخش نخست)» (ترجمة کتاب نحن وتراث فارس «القسم الأول»)، ترجمه مجموعه داستانى دمشق الحرائق (بخش نخست) (ترجمة المجموعة ‌القصصیة دمشق الحرائق «القسم الأول»)، ترجمه فرهنگ اصطلاحات زبان‌شناسی (عربی، انگلیسی به فارسی)، (معجم مصطلحات اللسانیة (العربیة، الإنجلیزیة إلى الفارسیة)، بررسى اصول و روش‌هاى نقد ترجمه (متون ادبى، مقدس، علمى و کاربردى)، (دراسة أصول نقد الترجمة ومناهجه «النصوص الأدبیة، المقدسة، العلمیة، والتطبیقیة)، تأثیر آموزه‌هاى بلاغى (علم معانى) در ترجمه از عربى به فارسى (أثر التعالیم البلاغیة «علم المعانی» فی الترجمة من العربیة إلى الفارسیة)، ترجمة روایة «وجوه فی الزحام» للکاتبة فاطمة العلی، ترجمه و تحشیه کتاب «کیف تترجم؟!»، ترجمة مختارات من شعر المرأة فی إیران بعد الثورة الإسلامیة  (حر و تفعیلة)، ترجمه کتاب «دروب» لمیخائیل نعیمة من العربیة إلى الفارسیة، ترجمه کتاب «مرایا للالتقاط والارتقاء بین الأدبین العربی والفارسی»، ترجمه مجموعه داستان‌هاى «الساعة والإنسان» اثر سمیره عزام، ترجمه کتاب «العالم الضیق وقصص أخرى»، ترجمه کتاب «فی الحب والحیاة» اثر مصطفى محمود، ترجمه کتاب «دموع الأمیر وقصص أخرى»،، ترجمه مجموعه داستان‌هاى کوتاه «الظل الکبیر» اثر سمیره عزام (ترجمة المجموعة‌ القصصیة القصیرة «الظل الکبیر» لسمیرة عزام)، ترجمه عنوان از فارسی به عربی و برعکس نقد و راهکارها (ترجمة العنوان من الفارسیة إلى العربیة؛ النقد والحلول)، فرهنگ اصطلاحات آموزش عالی از عربی به فارسی (معجم مصطلحات التعلیم العالی من العربیة إلى الفارسیة)، فرهنگ اصطلاحات غذا و خوراکی‌ها «عربی، فارسی، فارسی، عربی» (معجم مصطلحات الأغذیة والأطعمة «العربیة، الفارسیة، الفارسیة، العربیة)، نقد و بررسى ترجمه‌هاى فارسى اشعار نزار قبانى (نمونه ترجمه‌هاى رضا عامرى و موسى بیدج) (نقد ودراسة الترجمة الفارسیة لأشعار نزار قبانی (نموذج ترجمة رضا عامری و موسى بیدج)

 

3ــ الدکتوراه

3ــ1ـ الدراسات الأدبیة:

ـ ابوالأسود الدؤلی؛ أدبه و مدرسته النحویة بین الإبداع و الالتزام، اتجاهات شعر الکتاب فی القرن الرابع دراسة ونقد لأهم أعلامه، استدعاء التراث القصصی فی شعر الرواد المعاصرین العرب، الالتزام فی شعر محمد مهدی الجواهری، الإمام علی 4 فی أدب المسیحیین العرب المعاصرین، تصویر المجتمع العباسی فی کتاب «الإمتاع والمؤانسة» لأبی حیان التوحیدی، دراسة ‌اجتماعیة فی شعر أبی نؤاس، الرمز فی أدب المهجر الشمالی، ظاهرة‌ الاغتراب لدى أعلام الشعر المهجری العراقی، الفکر الدینی فی الشعر الجاهلی، القضایا الاجتماعیة ونقدها عند رواد الشعر الکلاسیکی الحدیث فی العراق، مجتمع ابن الرومی و مظاهره من خلال أشعاره، المدارس الخمریة فی الشعر العربی و الفارسی، من جمالیات الاستعارة فی القرآن الکریم، النزاهة اللغویة فی القرآن الکریم، النزعة‌ التأملیة فی الشعر المهجری، الزهد فی شعر أبی‌العتاهیّة وناصرخسرو القبادیانیّ دراسة تقابلیة، المکان فی الروایة العربیة، أعمال الطیب صالح نموذجاً، الهجاء الکاریکاتوری فی شعر أعلام شعراء العصر العباسی (مثل: بشار، دعبل، أبی نؤاس، ابن الرومی، المتنبی)، شوقی ومطران دراسة موازنة، فکرة المدینة الفاضلة أو الیوتوبیا لدى أعلام شعراء التفعیلة العراقیین والإیرانیین (دراسة مقارنة)، التّعبیر الفنیّ والبلاغیّ عن الجبال فی الشّعر الجاهلیّ وفی القرآن الکریم (دراسة فنیّة، موضوعیّة)، الطباق والمقابلة فی علم البلاغة العربیة نشأة وتطوراً، منهجیة شروح المعلقات.

 

3ــ2ـ الدراسات اللغویة:

ـ إعراب القرآن المستخرج من مغنی اللبیب، الدلالة الصوتیة فی القرآن الکریم، مقارنة ‌بین آراء النحویین والبلاغیین و بیان نظراتهم فی المسائل المشترکة، دراسة المدخل التواصلی فی تدریس الأدب العربی المعاصر لطلاب العربیة الإیرانیین.

یبدو من عناوین الرسائل هذه أن هناک تنوعاً کبیراً فی الموضوعات وأنها تدخل مجالات البحث المختلفة التی نخصها بالذکر: الدراسة، التحلیل، النقد، الموازنة، المقارنة، الاستدلال (ینظر: الفضلی، 1990م، ص97ـ 200).

ومما لفت انتباهنا بین تلک الرسائل أن کثیراً منها فی قسم اللغة ‌العربیة وآدابها بجامعة أصفهان قد أجریت بصورة‌ مسلسلة؛ بمعنى أن عدة طلبة بحثوا عن موضوع واحد وکل منهم کان یهتم بقسم أو جانب منه لسعة الموضوع ولأن رسالة واحدة لم تسعه، وأشرنا إلى هذه الموضوعات فی الجدول التالی وعددها. ولا بد من التنبیه هنا أننا اخترنا عنواناً واحداً لتلک الرسائل یشمل کلها.

 

الجدول رقم 4: رسائل مسلسلة فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان

 الماجستیر  (اللغة‌العربیة وآدابها)

الرقم

عنوان الرسالة

التعداد

الکاملة /الناقصة

1

أسالیب البیان فی نهج البلاغة نحویةً

6

ناقصة

2

بررسى و تبیین مشکلات اعراب در نهج البلاغه

6

کاملة

3

تحقیق وشرح شواهد الکشاف للزمخشری

1

کاملة

4

الترادف فی نهج البلاغة

2

ناقصة

5

ترجمة التعابیر الاصطلاحیة العربیة المعاصرة والکشف عما یعادلها فی الفارسیة فی کتاب «معجم التعبیر الاصطلاحی فی العربیة المعاصرة»

1

ناقصة

6

ترجمه و تحقیق کتاب تلخیص البیان فی مجازات القرآن

2

کاملة

7

ترجمه و شرح و نقدکتاب أدب الکاتب

3

کاملة

8

تصحیح کتاب المفردات فی غریب القرآن راغب اصفهانى

5

کاملة

9

تصحیح و نقد ابیات عربى امثال و حکم دهخدا

2

کاملة

10

جلوه‌هاى مجاز در نهج البلاغه

1

ناقصة

11

دراسة آراء الفراء النحویة فی کتابه «معانی القرآن» ومقارنتها بآراء البصریین فی عصره

5

ناقصة

12

دراسة المعادلات الفارسیة للألفاظ القرآنیة على أساس معجم المفهرس لفؤاد عبدالباقی

2

ناقصة

13

دراسة الوجوه البیانیة فی الأمثال والحکم القرآنیة

2

کاملة

14

دراسة صرفیة لکلمات المعلقات السبع وذکر مرادفاتها الفارسیة

2

ناقصة

15

شرح الشواهد البلاغیة فی کتاب «العمدة»

5

ناقصة

16

شرح الشواهد الشعریة فی تفسیر مجمع البیان

19

کاملة

17

شرح الشواهد الشعریة فی تفسیر «البحر المحیط»

 

4

ناقصة

18

شرح الشواهد الشعریة لمعجم ألفاظ القرآن الکریم للراغب الأصفهانی

4

کاملة

19

شرح قصائد دیوان الطغرائی

2

ناقصة

20

شرح لغات غریب نهج البلاغه

3

کاملة

21

شرح و تحقیق و ترجمه «البیان و التبیین» جاحظ

7

کاملة

22

شرح، تحقیق و ترجمه «المزهر فی علوم اللغة وأنواعها»

5

کاملة

23

شرح، ترجمه و تحقیق اساس البلاغه زمخشرى

5

ناقصة

24

الصور القرآنیة فی نهج البلاغة معنىً وبلاغةً

3

کاملة

25

الوجوه الإعرابیة المستخرجة من تفسیر الکشاف للزمخشری ومقارنتها بآرائه النحویة فی سائر کتبه وآراء سائر المعربین

15

ناقصة

26

الوجوه الإعرابیة المستخرجة من وجه المعنى فی تفسیر مجمع البیان

2

کاملة

 

 

 

الماجستیر (ترجمة اللغة ‌العربیة)

الرقم

عنوان الرسالة

التعداد

الکاملة /الناقصة

1

ترجمه کتاب «نحن وتراث فارس (بخش نخست)» (ترجمة کتاب نحن وتراث فارس «القسم الأول»)

1

الناقصة

2

ترجمه مجموعه داستانى دمشق الحرائق (بخش نخست) (ترجمة المجموعة ‌القصصیة دمشق الحرائق «القسم الأول»)

1

الناقصة

3

دراسة المعادلات الفارسیة للألفاظ القرآنیة على أساس معجم المفهرس لفؤاد عبدالباقی

2

کاملة

 

الدکتوراه

الرقم

عنوان الرسالة

التعداد

الکاملة /الناقصة

1

إعراب القرآن المستخرج من مغنی اللبیب

2

کاملة

 

3ـ الدراسة والنقد:

باستقرائنا الرسائل والأطروحات بقسم اللغة العربیة بجامعة أصفهان نلاحظ أن هناک ما لفت انتباهنا، ألا وهو:

 

1ـ  الأخطاء فی عناوین الرسائل:

عنوان البحث هو المَعلم البارز الدال علیه ویکفینا فی أهمیة عنوان البحث أنه أشبه بلافتات السیر التی توجه کل سائق إلى الجهة التی یقصدها. وکما یدل أیّ دال على مدلوله، یجب أن یدل العنوان على ما یتضمنه أو یشمله من معلومات (فضل الله، 1998م، ص53). هناک شروط وضوابط منهجیة ذکرها علماء البحث والمتخصصین عند صیاغة العنوان (ینظر: السامرائی، 1996م، ص38ـ 39). ومما یجب على الطالب، بوصفه باحثاً تحت إشراف أستاذ، هو أن یبذل دقته فی اختیار عنوان مناسب؛ ویحسن اختیاره لبحثه أن یکون طریفاً، واضحاً، جذاباً، بعیداً عن الإبهام وبعیداً عن الأخطاء التعبیریة، ولکن مع الأسف، یوجد بعض هذه الأخطاء فی العناوین وإن لا یعدو عدد أصابع الید.

1ـ 1ـ عدم الدقة فی الترجمة الصحیحة لعنوان الرسالة العربیة؛ وإلیک نموذجین:

ـ العربیة: شرح الشواهد البلاغیة فی کتاب «العمدة»؛ فارسی: شرح شواهد بلاغى کتاب العمدة (از باب‌ مطابقه تا تسهیم).

ـ العربیة: شرح الشواهد الشعریة فی تفسیر مجمع البیان (من الآیة التاسعة عشرة من سورة لقمان إلى الآیة السبعین من سورة الصافات)؛ فارسی: شرح شواهد مجمع البیان از آیه 14 سوره لقمان تا آیه 90 سوره صافات.

یلاحظ أن الطالب ترجم التاسعة عشرة بـ 14 والصحیح 19.

1ـ 2ـ وفی بعض النماذج نشاهد أن الطالب لم یترجم قسماً من العنوان؛ کالنموذج التالی:

العربیة: شرح الشواهد الشعریة فی تفسیر مجمع البیان لعلوم القرآن (من الآیة الحادیة والسبعین من سورة‌الصافات إلى نهایة سورة الحجرات)؛ الفارسیة: شرح شواهد در تفسیر مجمع البیان.

الطالب لم یترجم ما ورد بین القوسین وهو یحتوی على عینة الدراسة.

1ـ 3ـ الخطأ فی استعمال الحروف الجارة فی العنوان؛ کنموذجین تالیین استعمل الطالبان فیهما حرف «مع» بدلاً من «باء»:

ـ الوجوه الإعرابیة المستخرجة من تفسیر الکشاف للزمخشری ومقارنتها مع آرائه النحویة فی کتبه النحویة الأخرى.

ـ الوجوه المستخرجة من تفسیر الکشاف للزمخشرى ومقارنتها مع آراءه النحویة فی کتبه الأخرى (من ابتداء القرآن الکریم حتى الآیة مائة وأربعین من سورة البقرة).

فی العنوان الأخیر هناک خطأ آخر فی العنوان فی عبارة «الآیة مائة وأربعین من سورة البقرة» والصحیح: «الآیة المائة والأربعین من سورة البقرة».

1ـ 4ـ  الأخطاء المطبعیة؛ وذاک کالنموذج التالی:

ـ الوجوه الإعرابیة الإعرابیة المستخرجة من تفسیر الکشاف للزمخشری ومقارنتها بآرائه النحویة فی سائر کتبه وآراء سائر المعربین.

1ـ 5ـ ذکر کلمة زائدة فی عبارة العنوان؛ کالعنوان التالی إذ ذکر الطالب کلمتی «تصحیح» و«تحقیق» اللتین بمعنى واحد؛ وإن شاعت فی العربیة «تحقیق» وفی الفارسیة «تصحیح»:

ـ تصحیح و تحقیق کتاب «المفردات فى غریب القرآن» راغب اصفهانی «از سبب تا پایان عرم»؛ (تحقیق کتاب «المفردات فی غریب القرآن» للراغب الأصفهانى «من سبب إلى آخر عرم»).

 

2ـ عدم التناسب بین عنوان الرسالة وفحواها:

فی رسالة بعنوان «شرح حال مختصرى از سید حمیرى و ابن فارض و شرح قسمتى از اشعار آن دو (موجز عن حیاة السید الحمیری وابن الفارض وشرح بعض أشعارهما)» خصص الباحث الفصل الأول بابن الفارض وشعره والفصل الثانی بالسید الحمیری وشعره وکان یجدر أن یکون فصلا البحث على ترتیب ما ذُکر فی العنوان.

 

3ـ عدم الاهتمام بکتابة الملخص للرسالة:

هناک تعاریف مختلفة للملخص منها: الملخص هو بیان قوی، موجز، وکامل من بحث (رسالة، مقالة، أو غیرهما) وهو توصیف لعمل أکبر وهو خلاصة المکتوب ویشمل على لبّ ما ورد فیه ویتضمن أحیاناً على فهرس المصطلحات والکلمات الأساسیة (میرزایى، 1390هـ ش، ص69)، أو قیل هو: الشکل المضغوط لنص طویل، یبرز النقاط الأساسیة والهامة فی ذاک النص ویصف الفحوى بصورة موجزة (بورى، 1385هـ ش، ص241).

ظهر مما تقدم أن الملخص من الأجزاء الهامة فی کل رسالة أو بحث، وله دور أساسی فی انتقال المعلومات. وعلى الباحث أن یکتب ملخصاً عن بحثه فی سطور بصورة موجزة لیوفّر الوقت والطاقة لقارئیه فی العصر الحالی الذی یمتاز بکثرة المعلومات فی الفروع المختلفة ولیس بإمکان القارئ أن یتسلط على کل تلک المعلومات لا فی قسم واحد فضلاً عن کل الأقسام. والملخص هو الدواء الذی یسهل هذا الأمر. و«یشترط للملخصات أن لا یضیف الباحث فیها مادة جدیدة للبحث کما ویشترط فیها الاختصار الشدید ولا یلزم فیها الاحالات فی الحاشیة على الأغلب» (السامرائی، ‌1996م، ص53).

وانسیاقاً من هذا تتوجه المسؤولیة الجسیمة إلى أساتذة درس «منهجیة البحث ودراسة المصادر» بوصفه مادة دراسیة لیعلموا الطلبة المنهج الصحیح فی کتابة الملخص لتتصف الرسائل بنظم خاص. کما نشاهد هذا النظم یسیطر على ملخصات رسائل مرحلتی الماجستیر والدکتوراه بجامعة أصفهان وإن کان بعض الفروق بینها؛ مثلاً أشار بعض الطلبة فی ملخص الرسالة إلى الفصول والدافع الرئیسی لاختیار الموضوع والبعض الآخر ذکر هذه المسائل فی المقدمة. 

مما یستوجب أهمیة الملخص لکی یتلائم مع العصر التکنولوجی وکثرة المعلومات هو الکلمات الأساسیة فی الملخص للحصول على فحوى البحث بسرعة. 

الکلمات الأساسیة تشتمل على 3 إلى 7 کلمات تُکتب فی آخر الملخص ولها دور هام فی أمثلیة البحوث إذ یساعد القارئ فی فهم تکوین الرسالة الموضوعی ویسهّل سبیل البحث فی الفهارس ویجعل القارئ یقرر ما أراد أن یعمله فیما إذا أفادته قراءة البحث کاملاً أو له صلة فیما یبحث فیه.

قد نعثر على بعض الإشکالیات فی الکلمات الأساسیة لرسائل قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان وإلیک بعض النماذج منها:

ـ انعدام المعنى لبعض الکلمات الأساسیة؛ کهذه الرسالة: «أبوبکر محمد بن داود الأصفهانی؛ حیاته وشعره» جاء فی کلماتها الأساسیة:‌ ابوبکر اصفهانى، عصر عباسى دوم، عشق، غزل عفیف (أبوبکر الأصفهانی، العصر العباسی الثانی، العشق، الغزل العفیف).

یبدو أنه لا معنى فی ذکر کلمة «العشق» بین الکلمات الأساسیة ویدل على عدم دقة الباحث.

أو فی رسالة بعنوان: «الصورة الفنیة فی شعر إبراهیم أبی زید» کتب الباحث هذه الکلمات الأساسیة:  ابراهیم ابو زید، شعر معاصر، اسکندریه، صور بلاغی، معانی پنهان (إبراهیم أبو زید، الشعر المعاصر، الإسکندریة، الصور البلاغیة، المعانی الخفیة).

ویبدو أنه لا حاجة فی ذکر کلمة المعانی الخفیة فی الکلمات الأساسیة، وإن قیل إن الطالب بحث عنها فی البلاغة لقلنا إننا لا نبحث عن المعانی الخفیة فی البلاغة بل نبحث عن المعانی الثانویة، وعندما نتصفح الرسالة نلاحظ أنها تهتم بالصور البیانیة وما یتعلق بعلم البیان من التشبیه، والاستعارة، والکنایة، والمجاز ولا یدخل فی مباحث علم المعانی.

ـ کثرة الکلمات الأساسیة: إذ نلاحظ أن طالباً فی رسالته بعنوان «بررسى اصول و روش‌هاى نقد ترجمه «متون ادبى، مقدس، علمى و کاربردى» (دراسة أصول نقد الترجمة ومناهجه «النصوص الأدبیة، والمقدسة، والعلمیة، والتطبیقیة) قد أورد 9 کلمات أساسیة هی: زبان‌شناسى کاربردى، اصول و مبانى ترجمه، مکاتب ترجمه، نقد ترجمه، رویکردها و دیدگاه‌های نقد، ترجمه متون ادبى، ترجمه متون مقدس، ترجمه متون کاربردى، ترجمه فارسى و عربى (اللسانیات التطبیقیة، أصول الترجمة وأسسها، مدارس الترجمة، نقد الترجمة، أنهاج النقد ورؤاه، ترجمة النصوص الأدبیة، ترجمة النصوص المقدسة، ترجمة النصوص التطبیقیة، الترجمة الفارسیة والعربیة).

وهذا الکمّ من الکلمات کثیر جداً، فضلاً عن أنها من قبیل العبارات والترکیبات لا المفردات.

وفی رسالة أخرى بعنوان: «الزهراء 5 فی الشعر العراقی المعاصر (الأزری، کاشف الغطاء، القزوینی، الحاج محمد‌علی الحلاق» نلاحظ أن الباحث ذکر اسم شاعر آخر (حاج محمد علی حاج حسین) فی الکلمات الأساسیة ولم یورده فی العنوان مع أن أسماء الشعراء الآخرین قد ذُکرت فی العنوان وفی الکلمات الأساسیة.

وفی بحث بعنوان: «معجم مصطلحات العلوم التربویة وعلم النفس من العربیة إلى الفارسیة والإنجلیزیة وعلى العکس» قد ذکر المؤلف فی الکلمات الأساسیة کلمتی العربیة والفارسیة ولم یذکر الإنجلیزیة مع أنه قد بذل جهده فی إعداد معجم ثلاثی اللغات (العربیة، الفارسیة، والإنجلیزیة).

 

4ـ ترکیز الرسائل على إعداد معلومات دون تطبیقها:

هناک تعریف خاص لمصطلح المعلومات وهو استدلال الصور الجدیدة واستکشافها من خلال معطیات مصنفة صحیحة ودقیقة وتفسیرها العلمی بمنهج علمی خاص وتسمى تلک الصور الجدیدة العلم. وتستخدم أداة بعنوان «العقل» فی تحویل المعطیات إلى المعلومات ومنها إلى العلم (غلامی‌نژاد و قبول،‌1386هـ ش، ص182 نقلاً عن آبوت، 1993م، ص75).

ترکیز الرسائل على معلومات مصنفة یعتبر جرحاً لها؛ إذ بإمکان معلومات أن تکسب القیمة عندما تصبح أساساً لإنتاج العلم وتسع لتحویل المعلومات إلى استدلالات علمیة وإدخالها فی حیز التطبیق فی العصر الحالی الذی یکاد یتفجر من کثرة المعلومات (المصدر نفسه، ص185).

بناء على ما تقدم، فمع الأسف، کثیر من الموضوعات التی بحثت عنها فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان وقفت موقف النظریة ولا تسع للتحویل إلى التطبیق.

 

5ـ عدم الاهتمام بالتناسب بین التصمیم[7] والنسخة الأخیرة للرسالة:

لا تخفى أهمیة خطة البحث وضرورتها فی کل بحث؛ إذ على الباحث أن یحدد فی البدایة أهدافه، ومنهجه، ونطاق بحثه، وعینة الدراسة، والأسئلة، والفرضیات ولا یتحقق البحث ولا یبلغ إلى نتائج علمیة مفیدة إلا بالاهتمام بهذه الأمور.

خطة البحث هی التصمیم الذی لا بد أن یصممه الطالب الباحث بعد اختیاره الموضوع والتصمیم: «عملیة حرکیة ذات مراحل یتقدم خلالها المصمم خطوة خطوة من البدایة إلى النهایة» (الأمین، 2005م، ص67)؛ لأن فی ضوء الخطة الموضوعة تنطلق الکتابة وتستأنف من نقطة إلى أخرى ومن مبحث إلى آخر حتى تستکمل الفصول الأبواب. 

لیس من عدیم الفائدة أن نشیر إلى أننا لا نبالغ إذا ادعینا أن کتابة خطة البحث فی کل بحث من أهم مراحل کتابته؛ لأن الباحث یوفّر فیها الأرضیة المناسبة للسؤال الأساسی الذی بصدد إجابته ویحدد الظروف المقیّدة للبحث. وکما أنها تفید الباحث فی أنها تهیئ سبیل الحصول على بیانات دقیقة بأقل جهد ممکن، ویبین للباحث منذ البدایة أن هناک مسائل تصعب مواجهتها بنفس الأسالیب القدیمة ویجعل الباحث أن یصطنع أدوات ومناهج جدیدة تمکنه من دراسة الموضوع بالأسلوب الذی یناسبه (ینظر: منیر حجاب، 2000م، ص22)، ومن هنا على الطالب أن یضع خطة أولیة لبحثه بعد اختیار الموضوع قد یوافقه علیها أستاذه أو قد یعدّل فیها أو قد یرفضها ففی کل الحالات موافقة المشرف على الخطة ضروریة تماماً کضرورة وضعها؛ لأنها تأسس للبحث وتنیر ما یجب أن یبنى علیه (ینظر: إبراهیم یوسف، 2010م، ص87).

إدراج خطة البحث فی بدایة الرسالة یدل على اهتمام الطالب والأستاذ المشرف بها ویوفر للقارئین والحکم دراسة مقدار التنسیق بین الرسالة وخطة البحث.

نلاحظ فی رسائل قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان، أن لا أثر للخطة فی بدایة الکثیر من الرسائل ولکن فی السنوات الأخیرة یجعل الطلبة خطة ‌البحث إما فی مقدمة الرسائل وإما فی فصل مستقل بعنوان «کلیات البحث» وهذا أمر زاد الرسائل غناءاً فضلاً عن اختیار الطلبة منهجاً مناسباً متسقاً مع موضوع الرسالة. ومع هذا نلاحظ أن هناک بعض الرسائل خصص الباحث الفصل الأول منها والذی تزین بعنوان کلیات البحث بذکر مسائل أخرى لا علاقة لها بالکلیات. مثلاً فی رسالة بعنوان «ترجمة روایة "وجوه فی الزحام" للکاتبة فاطمة العلی» أورد الباحث فی الفصل الأول موضوعات کتاریخ الروایة العربیة، وتطورها، القصة فی الأدب العربی المعاصر واتجاهات الروایة ‌العربیة، وأنواع القصة، عناصر الروایة، أدب الکویت، أدب الکویتیات، وموجز عن حیاة فاطمة یوسف العلی وکان الأجدر أن یجعلها الباحث فی فصل آخر.   

 

6ـ عدم تحدید نطاق العمل فی البحث:

من المیزات الهامة لکل بحث علمی هو تحدید نطاق البحث؛ لأن سعة الموضوعات لا یسمح للباحث أن یدخل فی کل جوانب الموضوع ویبحث عنها. ولا یخامرنا شک أن الطالب لا یفی حق الموضوع إذا اختار موضوعاً کلیاً لا حد لجوانبه.

یمکن تحدید موضوع البحث ضمن أطر منهجیة تحکمها عوامل عدة منها: العامل الزمانی (ویمثل الفترة الزمنیة التی یغطیها البحث)، العامل الجغرافی (ویمثل المساحة الجغرافیة التی یتحدد بها البحث)، العامل السکانی (وهو الذی یحدد مجتمع الدراسة)، وعوامل أخرى قد یفرضها نمط البحث أو نوع الدراسة أو طبیعة المؤسسة التی ینتمی إلیها الباحث (السامرائی، 1996م، ص50).  

من بین رسائل قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان هناک رسالة بعنوان: «فرهنگ عربی به فارسی» (المعجم العربی ـ الفارسی) وقام الباحث بإعداد الکلمات والمصطلحات المختلفة فی موضوعات متنوعة ولا شک أنه لم یستطع أن یجمع کل الکلمات وأن تلک الرسالة لاتسع أن تضم بین دفتیه کل التعابیر والمصطلحات العربیة وما یعادلها بالفارسیة. 

 

7ـ اختیار الموضوعات الواسعة ووجود عناوین مختلفة لرسائل مسلسلة:

نظراً للقیود الزمنیة وقلة توفیر المرافق للطلبة فی إعداد البحث فی بعض الموضوعات وکذلک کون الرسائل فی اتجاه مشروع البحث قد بادر بعض الطلاب بموضوعات تبحث عنها بصورة مسلسلة. وأشرنا آنفاً إلى هذا النوع من الموضوعات فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان.

ومما یلیق بهذه الرسائل أن تکون ذات عناوین متساویة ویشیر الطالب أو الباحث بما یمیز بحثه عن غیره. ولکننا نلاحظ أن هذا الأمر غفل عنه کثیر من هؤلاء الطلبة. إلیک بعض النماذج منها:

ترجمه و شرح بخشى از «البیان و التبیین» اثر جاحظ/ (ترجمة وشرح جزء من البیان والتبیین للجاحظ).

شرح و تحقیق و ترجمه بخش اول از جلد سوم کتاب «البیان و التبیین» اثر جاحظ/ (شرح وتصحیح وترجمة الجزء الأول من المجلد الثالث للبیان والتبیین للجاحظ).

شرح و تحقیق بخشى از کتاب «البیان و التبیین» (جاحظ)/ (شرح وتصحیح جزء من البیان والتبیین (الجاحظ)).

شرح و تحقیق و ترجمه بخش دوم از جزء سوم کتاب «البیان و التبیین» جاحظ/ (شرح وتصحیح وترجمة للجزء الثانی من المجلد الثالث للبیان والتبیین للجاحظ).

بررسى و شرح و تحقیق قسمتى از جزء اول کتاب «البیان و التبیین»/ (دراسة وشرح وتصحیح جزء من المجلد الأول لـلبیان والتبیین).

شرح و تحقیق و ترجمه جزء چهارم کتاب «البیان و التبیین» جاحظ/ (شرح وتصحیح وترجمة للمجلد الرابع لـلبیان والتبیین للجاحظ).

بررسى و شرح و تحقیق جزء دوم کتاب «البیان و التبیین»/ (دراسة وشرح وتصحیح المجلد الثانی لـلبیان والتبیین).

أو:

الوجوه الإعرابیة المستخرجة من تفسیر الکشاف للزمخشری ومقارنتها بآرائه النحویة فی کتبه الأخرى الإعرابیة وآراء سائر معربی القرآن الکریم.

الوجوه الإعرابیة المستخرجة من تفسیر الکشاف للزمخشری ومقارنتها بآرائه النحویة فی سائر کتبه وآراء سائر المعربین (من الآیة 84 من سورة هود إلى نهایة سورة إبراهیم).

الوجوه الإعرابیة المستخرجة من تفسیر الکشاف للزمخشری ومقارنتها بآرائه النحویة فی کتبه النحویة الأخرى وآراء سائر المعربین للقرآن الکریم.

وقمنا فی المشروع الذی تمّ فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان وهذه المقالة جزء منه، قمنا باختیار عنوان متساوٍ لمجموعة من هذه الموضوعات. مثلاً لمجموعة رسائل فی المثال الأول اخترنا العنوان: «شرح و تحقیق و ترجمه «البیان و التبیین» جاحظ (؟)/ شرح وتصحیح وترجمة للبیان والتبیین للجاحظ» وللثانی: «الوجوه الإعرابیة المستخرجة من تفسیر الکشاف للزمخشری ومقارنتها بآرائه النحویة فی سائر کتبه وآراء سائر المعربین (؟)» إذ على الباحث أن یأتی بعینة بحثه بین قوسین فی العنوان الذی یشترک بین کل تلک الرسائل.

 

8ـ عدم الاهتمام بأولویات البلد المستهدفة:

هذا الأمر مما یجب على الطلبة والأساتذة أن یهتموا به ویکلفهم مسئولیة خطیرة؛ إذ لا بد أن یتوجهوا إلى أولویات البلد المستهدفة للحصول على نظریات فی حقل اللغة العربیة وآدابها والمضی خطوة خطوة إلى جعل هذا القسم أمثلیة.

وبإمکان هؤلاء أن یبدأوا أولاً بإعادة تعریف من قسم اللغة العربیة وآدابها وعلاقتها بفروع العلوم الإنسانیة وفقاً لکثرة المعلومات التی یقتضیه هذا العصر واهتمامهم الأکثر فالأکثر فی التساهم فی حل المشاکل الإنسانیة، وثانیاً بإقامة المهرجانات البحوثیة فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعات مختلفة إذ بإمکاننا اعتبارها عاملاً لمعرفة باثولوجیا النشاطات البحثیة فی هذا القسم. وثالثاً، مع الاهتمام بالمقالات المستخرجة من الرسائل العلمیة إذ تعتبر الیوم کأداة تعریب العلم والاهتمام بها ستؤثر على رقی مکانة الرسائل الجامعیة وستطبع هذه المقالات فی المجلات العلمیة التی هی بنفسها إحدى أجهزة نشر النتائج العلمیة (ینظر:أمیر أصلانی، 1384هـش، ص 424).

 

9ـ الموضوعات المکررة فی الرسائل:

من المسائل التی لا بدّ أن یلحظه کل طالب قبل أن یبدأ بحثه هو دراسة أسبقیة البحث والموضوع الذی یرید أن یبحث فیه لکی لا یبحث فی موضوع مکرر طوی سجله وألا یکون من الموضوعات التی اختارها باحث آخر سابقاً أو حالیاً؛ إذ هذا الأمر یهدر طاقة الباحث، ووقته. ومع الأسف نلاحظ أن فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان هناک بعض رسائل تعتبر مکررة لما درسه الباحثون الآخرون فی البلد. إلیک بعض النماذج منها:

 ـ الحوار فی القرآن الکریم. لسیدة ریحانة، میرلوحی فلاورجانی (الماجستیر 1383 هـش).]سلطانی، حسین. أدب الحوار فی القرآن الکریم. المشرف: نادر نظام طهرانی. جامعة ‌آزاد الإسلامیة بقم (الماجستیر 1380 هـش)[.

ـ النقد الاجتماعی فی آثار جبران خلیل جبران. لأفشین، عزیزی (الماجستیر 1384 هـش). ]پور محمد، ابوالفضل. مضامین اجتماعى در آثار جبران خلیل جبران (المضامین الاجتماعیة فی آثار جبران خلیل جبران). المشرف: محمود شکیب. جامعة ‌آزاد الإسلامیة بطهران (الماجستیر 1380 هـش)؛ وغلامعلى تبار، علی. دیدگاه‌های اجتماعی جبران خلیل جبران (رؤى جبران خلیل جبران الاجتماعیة). المشرف: سید حسین سیدی. جامعة فردوسی بمشهد (الماجستیر 1381 هـش) [

ـ حیاة محمدرضا الشبیبی وآراؤه السیاسیة والاجتماعیة. لمحمدرضا، مزرعة. (الماجستیر 1389 هـش). ]پایزدان، عبد الحسین. شاعر معاصر متعهد محمدرضا شبیبى (الشاعر الملتزم المعاصر محمدرضا الشبیبی). المشرف: محمدعلی آذرشب. جامعة ‌آزاد الإسلامیة بطهران. (الماجستیر 1373 هـش) [.

ـ المحسنات البدیعیة‌ فی الصحیفة السجادیة. لصدیقة، مظفری غربا. (الماجستیر 1387 هـش). ]طالبی گواری. محمد. البیان والبدیع فی الصحیفة السجادیة. المشرف: محمدعلی آذرشب. جامعة ‌آزاد الإسلامیة بقم. الماجستیر 1376 هـش)؛ وکذلک أجریت مثل هذه البحوث بجامعة تربیت معلم بسبزوار منها: رمضان‌نژاد و لوکلایی، حمزه‌علی. البدیع فی الصحیفة الکاملة السجادیة من الدعاء الأول إلى الدعاء السابع والعشرین. المشرف: صاحبعلی أکبری. (الماجستیر 1384 هـش)؛ أحمدی، علی. البدیع فی الصحیفة السجادیة (من الدعاء الثامن والعشرین إلى الدعاء الرابع والخمسین). المشرف: صاحبعلی أکبری. (الماجستیر 1385 هـش)؛ وکذلک: سمیعى زفرقندى، آذرنوش. جناس و طباق در صحیفه سجادیه (الجناس والطباق فی الصحیفة السجادیة). المشرف: فیروز حریرچی. جامعة ‌آزاد الإسلامیة بقم. (الماجستیر 1386 هـش)؛  وکذلک: مکوندی، أصغر. تصویر ادبى و بلاغى در صحیفه سجادیه (الصور الأدبیة والبلاغیة فی الصحیفة السجادیة). المشرف: حسین چوبین. جامعة ‌آزاد الإسلامیة بآبادان و خرمشهر. (الماجستیر 1380 هـش) [.

 ـ الإمام المهدی D فی الشعر العربی (منذ العصر الإسلامی حتى عصر الانحطاط). (الماجستیر 1390 هـش).  ]عبدالهی، حسن. قائم آل محمد D در اشعار عربى (قائم آل محمد D فی الشعر العربی). المشرف: سید علی مدرس موسوی بهبانی. جامعة ‌طهران. (الدکتوراه 1374 هـش) [. 

ـ جمالیات الوصف فی شعر ابن المعتز. لزهراء، زمانیان. (الماجستیر 1388 هـش). ]سیفی، سیف الدین. وصف از نظر ابن معتز عباسى (الوصف عند ابن المعتز العباسی). المشرف: محمد غفرانی. جامعة ‌طهران (الماجستیر 1350 هـش) [.

ـ بلاغة القسم فی القرآن الکریم. لعلی، محمدرضایی. (الماجستیر 1389 هـش). ]امامی، شهرزاد. قسم در قرآن (القسم فی القرآن الکریم). المشرف: محمد جعفری. جامعة ‌آزاد الإسلامیة بکاشمر. (الماجستیر 1386 هـش)؛ صدر الدینی، اردشیر. القسم فی القرآن. المشرف: نادر نظام طهرانی. جامعة‌ علامة الطباطبایی (الماجستیر 1373 هـش) [.

ومن هنا تظهر أهمیة خطة البحث الأولى للبحث أکثر فأکثر؛ لأنها تحتوى على الدراسات السابقة[8] حول الموضوع قید البحث.

 

10ـ عدم الإجابة عن أسئلة البحث فی النتیجة:

لا یخامرنا شک أن الطالب أو الباحث یقوم بطرح سؤال أساسی أو أسئلة هامة فی خطة البحث ویحاول أن یجیب عنها فی بحثه ویحصل على أجوبة‌ مقنعة لها فعلیه أن یأتی بهذه الأجوبة فی نتیجة (نتائج /خاتمة) البحث لیساعد القارئ الذی یراجع النتیجة على فهم ما حصل علیه الباحث فی إنجازه مشروعه العلمی.

ولکن باستقرائنا الرسائل بقسم اللغة العربیة وآدابها بهذه الجامعة نلاحظ أن بعض الباحثین لم یجیبوا عن أسئلة البحث فی النتیجة وأشاروا إلى ما هو یتسم بالوضوح والإبانة فی نتیجة‌ البحث کما ذکروا بعض المسائل الکلیة فیها.  

 

11ـ عدم توافق موضوع الرسالة واختصاص الأستاذ المشرف أو الأستاذ المساعد:

من المعلوم أن الطالب فی مرحلة الماجستیر وخاصة الدکتوراه یحصل على اختصاص معین بدراسته موضوع رسالته ولا بدّ أن تکون کتابة الرسالة تحت إشراف أستاذ اختصاصه فی ذاک الموضوع لیساعد الباحث فی إجراء بحثه بإرشاداته القیمة فی اللقاءات التی تعقد بینه وبین الطالب ویتم فیها البحث عن مجریات البحث من حیث الانجازات، الصعوبات التی تعیق الدراسة والاتجاه الذی یجب أن یسیر فیه الطالب. الأستاذ المشرف هو الذی یقوم بمراجعة المقترح الأولى للطالب ویتأکد من أنه حالیاً مقترح سلیم وجدیر بالبحث ومن ثم یطلب من الطالب الاستعداد لجلسة مناقشة خطة البحث وعلى الطالب أن یدافع عنها وفق ما تنص علیه تعلیمات الدراسات العلیا، کما علیه أن یجری کافة التعدیلات التی یقترحها الأستاذ المشرف علیه بدقة. کما ینبغی ألا نغمض أعیینا عن دور الأستاذ المساعد بوصفه أیضا أخصائی فی ذاک الموضوع الذی اختاره الباحث کموضوع رسالته لأنه یقف بجانب الأستاذ المشرف لیساعد الطالب فی بحثه ویعطیه رأیه ویبدی ملاحظات على المشروع کما یقوم ببعض التعدیلات فی البحث فضلا عما یسدی إلى الباحث من التوجیهات ویبذله من النصح والتشجیع. 

وإذا قمنا فی هذا المشروع بدراسة توافق موضوعات قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان واختصاص الأساتذة المشرفون لاحظنا أن بعض الموضوعات لم یکن فی اختصاص الأستاذ المشرف أو المساعد ومما لا شک فیه أن هذا الأمر قد یجعل الطالب فی موضع حرج ربما یلجأ فیه إلى أستاذ آخر لاختصاصه فی موضوعه.

وقد نأمل أن یکون کل موضوعات البحث فی المستقبل موافقة واختصاص الأستاذ خاصة الأستاذ المشرف ومن هذا المنطلق سیکون اتفاق الطالب والأستاذ على الموضوع والعنوان أسرع؛ لأن هذا الاتفاق هو نقطة انطلاق الطالب فی إجراء البحث.

 

الخاتمة:

باستقرائنا الرسائل العلمیة فی قسم اللغة العربیة وآدابها بجامعة أصفهان نلاحظ أن هناک 289 رسالة 23 منها فی ماجستیر ترجمة اللغة العربیة، و31 أطروحة فی مرحلة الدکتوراه. وهذا لو دلّ على شئ فیدلّ على اهتمام الطلاب والأساتذة بالبحث.

ولکن هناک بعض المشاکل التی تعانی منها الرسائل وأحصیناها فی هذا الموجز وهی:

ـ الأخطاء فی عناوین الرسائل.

ـ عدم المناسبة بین عنوان الرسالة وفحواها.

ـ عدم الاهتمام بکتابة الملخص للرسالة. 

ـ ترکیز الرسائل على إعداد معلومات دون تطبیقها.

ـ عدم الاهتمام بالتناسب بین التصمیم/ خطة البحث (Proposal) والنسخة الأخیرة للرسالة.

ـ عدم تحدید نطاق العمل فی البحث.

ـ اختیار الموضوعات الواسعة ووجود عناوین مختلفة لرسائل مسلسلة.

ـ عدم زیادة الاهتمام بأولویات البلد المستهدفة.

 

الملحق 1

الرسم رقم 1: عدد الباحثین علىأساس  جنسهم

 

الرسم رقم 2: عدد الرسائل علىأساس لغتها

 

 

الرسم رقم 3: عدد الرسائل علىأساس التخصص

 

 

الملحق   2

المقترحات

ـ  الاهتمام بالنسخ الخطیة وإحیائها؛ إذ تشکل المخطوطات جزءاً هاماً من التراث الذی أبدعته الحضارة العربیة والإسلامیة فی شتى حقول المعرفة الإنسانیة. وهذه المخطوطات موزعة فی المکتبات المختلفة فی شتى بقاع المعمورة وظل کثیر منها مهملة. ویُقترح للقسم العربی أن تشجع الطلبة خاصة الذین یدرسون فی قسم الدراسات العلیا والباحثین فیها على تحقیق مخطوطات کجزء من أطروحاتهم العلمیة؛ لأن تحقیق مخطوطة ونشرها لا یقل أهمیة عن کتابة بحث جدید، وأهمیة ‌هذا الأمر تکمن فی أنه بوصفه عمل فی إحیاء التراث وهو التفاتة للماضی وفهمه من أجل بناء مستقبل زاهر. وأما الجدیر بالذکر أنه یتطلب إلى علم تحقیق النصوص والتعرف على منهجیته.

ـ  الاهتمام بإعداد معاجم متخصصة فیما یتعلق باللغة اللعربیة، إذ إن أهمیة المصطلح ومعجم المصطلحات واضحة لأهل الفن ولمن له اطلاع بالفهرسة والعنونة إذ أن فی لغة الفهرسة تختص اللفظة المصطلحة معجمیا أی اللفظة التی اتخذت وتلقت بالقبول فی نظام معلوماتی بالمفهوم الذی یکون وصفا ودالاً على مضمون المستندات المخزونة فی ذلک النظام. 

ویُعرّف معاجم متخصصة بأنه هو مجموعة تحتوی على عناوین ومصطلحات ومعلومات متعلقة بدائرة خاصة من المعرفة البشریة وهذه المجموعة من الألفاظ هی لغة العنونه‌ المرتبة والمدققة والمنظمة بنحو تتضح من خلاله العلاقات القائمة بین المفاهیم کالعموم والخصوص وغیر ذلک. وإن عملیة تعیین واستخراج المداخل العنوانیة من طیّات النصوص والمصادر ووضع الخطة والبرنامج المناسب لتنظیمها وترتیبها وإدراجها فی نظام خاص یهدف بحث المعلومات التی تکون المداخل العنوانیة معبراً عنها هی الوظیفه الأساسیة لکتاب معجم المصطلحات (ینظر: یعقوب نجاد، 1386هـ.ش، ص22). وعلى الجامعة والقسم أن تدعم هذه الرسائل للنشر و تعضدها.

ـ العمل على برمجة رحلات علمیة للطلبة وأعضاء هیئة التدریس إلى مراکز أخرى للدراسات العلیا والمکتبات العلمیة فی الداخل والخارج لزیادة معرفتهم بأهم الکتب والمراجع التی تساعد الباحثین على تطویر أفکارهم.

ـ الاهتمام بالدراسات المیدانیة والتجریبیة لمواجهة المشاکل التعلیمیة للغة ‌العربیة وآدابها لوضع الحلول المناسبة لتلک المشکلات.

ـ استخدام الأساتذة ذوی خبرة علمیة عالیة فی البحث فی تدریس درس «منهجیة ‌البحث»،‌ وخاصة لطلبة الدراسات العلیا تدریساً وإشرافاً ومناقشة.

ـ العمل على توثیق العلاقات بین الأقسام المتناظرة التی فیها دراسات علیا فی الجامعة ومع بقیة الأقسام فی الجامعات الأخرى، سعیاً لتطویر الدراسة والبحث.

 

õõõ

 



[1]. تجدر الإشارة إلى أن هناک أنواعاً مختلفة من قائمة المراجع کقائمة المراجع الوصفیة، والتحلیلیة، والموضوعیة، والوطنیة، والدولیة.

[2] .Thesis

[3] .Dissertation

[4] .Pathology

[5] .Patho

[6] .logy

[7]. Proposal

[8]. Previous Studies

 المصادر والمراجع

أ. العربیة:

1. إبراهیم یوسف، خالد. (2010م). منهجیة البحث الأدبی الجامعی. بیروت: دار النهضة العربیة.

2. الأمین، محسن. (2005م). منهجیة البحث فی العلوم الإنسانیة. بیروت: دار الفکر اللبنانی.

3. السامرائی، فاروق. (1996م). المنهج الحدیث للبحث فی العلوم الإنسانیة. إربد: دار الفرقان للنشر والتوزیع.

4. شلبی، أحمد. (1990م). کیف تکتب بحثا أو رسالة. القاهرة: مکتبة النهضة المصریة.

5. فضل الله، مهدی. (1998م). أصول کتابة البحث وقواعد التحقیق. بیروت: دار الطلیعة.

6. الفضلی، عبدالهادی. (1990م). أصول البحث. قم: مؤسسة دار الکتاب الإسلامی.

7. منیر حجاب، محمد. (2000م). الأسس العلمیة لکتابة الرسائل الجامعیة. القاهرة: دار الفجر للنشر والتوزیع.

8. یعقوب نجاد، محمدهادی. (1386 هـ.ش). منهج تدوین معجم مصطلحات العلوم الإسلامیة. ترجمة: خالد الغفوری. قم: مؤسسة بوستان کتاب.

 

ب. الفارسیة:

9. أمیرأصلانی، فرشاد؛ وسرمد مرتضوی. (1384هـ.ش)، «تحلیلی بر روند کمی و کیفی مجله بیابان طی یک دوره آماری ده ساله». مجلة بیابان. ج10. العدد 2.

10 بوری، علی أکبر. (1385 هـ.ش). «چکیده و چکیده‌نویسی». مجلة ادبیات فارسی. العدد 11 و 12.  ص 238ــ254.

11. رضایی هفتادُری، غلام عباس ورقیة إسماعیلی کرکشه. (1390 هـ.ش). کتابنامه پایان‌نامه‌های زبان و ادبیات عربی در سراسر کشور. طهران: منشورات جامعة طهران.

12. شفیعی، عبدالله. (1382 هـ.ش). کتابنامه پایان‌نامه‌های دوره‌های کارشناسی ارشد و دکتری رشته زبان و ادبیات عربی از سال 1346 تا 1337 هـ.ش.  طهران: منشورات جهاد دانشگاهی بجامعة تربیت معلم.

13. غلامی‌ نجاد، محمدعلی، وإحسان قبول. (1386 هـ. ش). «آسیب‌شناسی پایان‌نامه‌های زبان و ادبیات فارسی».مجلةگوهر گویا. 181ــ 192

14. میرزایی، خلیل. (1390 هـ.ش). شیوه عملی مقاله‌نویسی. طهران: جامعه‌شناسان.