نوع المستند : المقالة الأصلية

المؤلفون

1 طالبة دکتوراه في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة الزهراء

2 أستاذ مشارکة في قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة الزهراء

المستخلص

يرتبط اسم حلقة براغ اللسانية باللسانيات الوظيفية عموماً؛ إذ أنها اهتمّت بوظيفة اللغة، وهي التواصل وأسبقية الوظيفة على البنية، لأنّ
الوظيفيين ينظرون إلى علاقة الوظيفة والبنية عبر التأکيد على دور المتکلم والسامع. وأما الجرجاني بصفته عالماً في البلاغة واللغة وصاحب
» الوظيفية « کتاب دلائل الإعجاز، فيرکّز على المواءمة بين الوظيفة والبنية، والتي تعدّ من أهمّ المعالم الوظيفية. وبناءً عليه يمکن القول إن
تتقارب مع البلاغة العربية عامةً بما أنّ مهمّة البلاغة هي الترکيز على العلاقة بين المقام والمقال. إذن يستهدف هذا البحث دراسة العلاقة بين
الوظيفة والبنية عند الجرجاني عبر الترکيز على مبادئها وهي: وظيفة اللغة، والعلاقة بين البنية والوظيفة، ودور المتکلم والسامع من خلال
تطبيقها على التقديم والتأخير، والحذف، مستخدماً المنهج الوصفي  التحليلي لتبيين علاقة نظرية النظم للجرجاني والوظيفية عبر تفسير
هذه النماذج. ومما توصل إليه البحث هو أنّ نظرية الجرجاني تتمحور على أنّ الوظيفة الأساس للغة هي إقامة التواصل بين متکلميها،
والتواصل لا يکون بالمفردات، وإنما يکون بالجمل والوظيفة سابقة على اللفظ، والوظيفة المقصود ههنا وظيفة مقاميّة. وبناء عليه نستطيع
أن نعتبر الجرجاني وظيفياً، ولو عنده تشابهات مع المدارس اللسانية الأخري.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية

عنوان المقالة [English]

The Relationship between Form and Structure in the Theories of Abdul-Ghaher Jorjani

المؤلفون [English]

  • Fatemeh Shirzadeh Taghanaki 1
  • Ensiyeh Khazali 2
  • Roghayeh Rostampour Maleki 2

1 Ph. D. Student of Arabic Language and Literature, Alzahra University, Tehran, Iran

2 Associate Professor of Arabic Language and Literature, Alzahra University, Tehran, Iran

المستخلص [English]

“Prague” group is among constructionist linguists because they noticed the function
of language “communication” and prioritized the function of language rather than its structure. Their studies do not concentrate on the structure of language but it focuses on the relationship between the structure and its meaning, the role of speaker and
hearer. The role of rhetoric is to study the appropriation of speech, in the other words
rhetoric examines the harmony among the discourse, texture and condition where speech is presented along with its meaning and also the role of speaker and listener. So, it can be said that applied principles of syntax and rhetoric are common and the book entitled ‘Miraculous Reasons’ written by Jorjani is one of the biggest rhetoric books where the signs of functionalist can be found; since harmony between the form
and meaning or function, or function and structure are among the most important signs of functionalist in the Jorjani’s book. The aim of present study is to examine the functionalist principles including: the role of language, relationship between
structure and function, the role of listener and speaker and then to match these principles based upon Jorjani’s theory. Primacy and recency in the words and deletion are studied in Jorjani’s theory. The most important result of this study is that, in the view of Jorjani, the main task of language is to communicate between the listener and speaker and this communication isn’t possible in the form of sentence and text, then task and function is prioritized over term and structure. If the speaker
begins his/her speech with a verb, it means that he doubts about verb occurrence and
if he begins with a noun, there is a doubt in its subject. This is in common in all interrogative, negative or positive sentences. Definiteness or indefiniteness of predicate is also proportional to texture of speech.

الكلمات الرئيسية [English]

  • Functionalist
  • STRUCTURE
  • Rhetoric
  • Prague
  • Abdul-Ghaher Jorjani

المصادر والمراجع

µ القرآن الکریم

  1. بحیری، سعید حسن. (2005 م). دراسات لغویة تطبیقیة فی العلاقة بین البنیة والدلالة. (ط1). القاهرة: مکتبة الآداب.
  2. بودرامة، الزایدی. (2014 م). النحو الوظیفی والدرس اللغوی العربی: دراسة فی نحو الجملة. أطروحة لنیل درجة الدکتوراه. الجزائر: جامعة الحاج لخضر باتنة. کلیة الآداب واللغات الأجنبیة.
  3. الجرجانی، عبد القاهر. (1992 م). دلائل الإعجاز. (ط 3). مصر: دار المدنی.
  4. الجنیدی، درویش. (1960 م). نظریة عبدالقاهر فی النظم. (ط 1). مصر: مکتبة نهضة مصر.
  5. حسان، تمام. (1994م). اللغة العربیة معناها ومبناها. المغرب: الدار البیضاء.
  6. الخولی، ابراهیم محمد عبد الله. (2007 م). مقتضى الحال بین البلاغة القدیمة والنقد الحدیث. (ط 1). القاهرة : دار البصائر.
  7. الدخیل، معاذ بن سلیمان. (2014 م). منزلة معانی الکلام فی النظریة النحویة العربیة؛ مقاربة تداولیة. (ط 1). بیروت: دار التنویر للطباعة والنشر.
  8. سید عبد الرحیم، وائل. (2009 م). تلقی البنیویة فی النقد العربی. (ط 1). کفر الشیخ: دار العلم والإیمان للنشر والتوزیع.
  9. عبد المطلب، محمد. (1997 م). البلاغة العربیة، قراءة أخرى. (ط 1). بیروت: مکتبة لبنان ناشرون.

10. علوی، حافظ إسماعیلی. (2009 م). اللسانیات فی الثقافة العربیة المعاصرة: دراسة تحلیلیة نقدیة فی قضایا التلقی وإشکالاته. (ط1). لیبیا: دار الکتاب الجدید المتحدة.

11. غلفان، مصطفى. (2013 م). اللسانیات البنیویة، منهجیات واتجاهات. (ط 1). لیبیا: دار الکتاب الجدید المتحدة.

12. المتوکل، أحمد. (1993 م). آفاق جدیدة فی نظریة النحو الوظیفی. الرباط: کلیة الآداب.

13. ــــــــــــــــــــــــــــــ. (2006 م). المنحى الوظیفی فی الفکر اللغوی العربی (الأصول والامتداد). (ط 1). المغرب: دار الأما.